بحث هذه المدونة الإلكترونية

الثلاثاء، فبراير 18

رؤيتي لـ القرن الحادي والعشرين‏(11)‏ بالعلم وحده يحيا الإنسان

رؤيتي لـ القرن الحادي والعشرين‏(11)‏ بالعلم وحده يحيا الإنسان


أن الأصوب القول بــــ وحدة المعرفة بديلا عن وحدة العلم, وتغيير الوضع القائم بديلا عن الحقيقة المطلقة. ومن هذه الزاوية تصبح المعرفة قوة ويصبح العمل هو العمل العقلي, ويصبح عمال المستقبل هم العمال العقليين, ويكون مجتمعهم في هذه الحالة هو مجتمع المعرفة.

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق