بحث هذه المدونة الإلكترونية

الجمعة، يناير 17

مراقبو الشفافية :‏إجراءات الاستفتاء مطابقة للوائح والمعايير الدولية

مراقبو الشفافية :‏إجراءات الاستفتاء مطابقة للوائح والمعايير الدولية


مراقبو الشفافية :‏إجراءات الاستفتاء مطابقة للوائح والمعايير الدولية
كتب ـ محمد حجاب‏:‏
0
191
اعلن كول بريب رئيس بعثة المراقبين الدوليين التابعة لمنظمة الشفافية الدولية لمراقبة الاستفتاء علي الدستور‏-‏احدي المنظمات الدولية الحاصلة علي موافقة اللجنة العليا للانتخابات
لمتابعة الاستفتاء- ان نسبة التصويت بنعم في اللجان التي استطاعوا تغطيتها وصلت90%, وبشكل عام تراوحت نسب المشاركة من35% الي40%.
وقال رئيس بعثة المراقبين الدوليين خلال لقائه بوفد من الصحفيين امس أن الاجراءات الخاصة بعملية الاستفتاء يومي14 و15 يناير2014 كانت مطابقة للوائح والمعايير الدولية المتعارف عليها, وان التجاوزات التي شهدها الاستفتاء علي مدار يومي التصويت لم تؤثر علي العملية التصويت.
وأكد أن السلطات المصرية المعنية بتنظيم العملية وهي اللجنة العليا للانتخابات, والقوات القائمة علي تأمين اللجان من الداخل والخارج, بذلت اقصي ما بوسعها من جهد رغم ضيق الوقت وان معظم الشعب المصري لديه رغبة شديدة في المضي قدما تجاه الاستقرار والسلام.
واضاف وجود الشرطة والجيش داخل مقار اللجان لم يشكل للبعثة اي شكل من اشكال التهديد, الا أن وجود تلك الاعداد الكبيرة من القوات سيكون مصدر قلق للمراقبين فيما بعد خاصة باوقات الفرز بالانتخابات القادمة.
واشار الي ان بعثة المنظمة مكونة من8 مراقبين زاروا200 لجنة انتخابية ولم يتمكنوا من حضور الفرز جميع اللجان, موضحا ان المبادئ الاساسية المتعلقة بممارسة الحقوق السياسية في مصر سيصدر عنها توصيات فيما بعد مؤكدا, أن عملية التصويت لم تشهد مشاكل كبيرة, وأنها شهدت بعض المشاكل الفنية وعدم الالتزام باللوائح من جانب بعض القضاة والمسئولين عن اللجان الفرعية, و انه تم منع مراقبي المنظمة الدولية من دخول بعض اللجان الفرعية بعدما طلب منهم التحفظ علي جوازات السفر, الا انه في معظم اللجان تمكنا من الدخول, والمشكلة ان المسئولين عن تامين اللجان لم يكن لديهم دراية كاملة ولم يتلقوا التدريب الكاف حول طبيعة عمل المراقبين.
وقال بريب هناك بعض المشاكل الاساسية قبل بدء عملية التصويت علي الدستور, تتعلق بحرية التعبير التجمع, والحملات الاعلانية الداعمة للدستور التي سيطر عليها الاعلام الخاص والعام ومسئولين كبار دفعوا المواطنين للتصويت بنعم علي الدستور, لكننا مقدرين الوضع الغير مستقر للمرحلة الانتقالية التي تمر بها مصر.
فتلك كانت المرة الاصعب التي راقبنا فيها انتخابات واستفتاءات ومصر لا يمكن مقارنتها باي دولة اخري في ظل الظروف الحالية.
واكد أن عملية الفرز لم تواجه أية مشاكل, لافتا الي ان البعثة تمكنت من تحقيق عناصر الرقابة الدولية, في15 محافظة هم قنا, الاقصر, اسوان, المنيا, بني سويف, اسيوط, الفيوم, الغربية, كفر الشيخ, الدقهلية, الشرقية, القاهرة, الجيزة, المنوفية, القليوبية.

رابط دائم: 

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق