بحث هذه المدونة الإلكترونية

الجمعة، يناير 17

المؤشرات‏:98%‏ قالوا نعم للدستورbrالببلاوي‏:‏الشعب خرج لرفض التخريب والإرهاب ومظاهر الترويع

المؤشرات‏:98%‏ قالوا نعم للدستورbrالببلاوي‏:‏الشعب خرج لرفض التخريب والإرهاب ومظاهر الترويع


المؤشرات‏:98%‏ قالوا نعم للدستور
الببلاوي‏:‏الشعب خرج لرفض التخريب والإرهاب ومظاهر الترويع
في مفاجأة جديدة‏,‏ أبهر المصريون العالم للمرة الثالثة بخروجهم الكبير للتصويت في الاستفتاء علي الدستور‏,‏ وإقراره باكتساح‏,‏ وفقا للمؤشرات الأولية لنتائج الفرز باللجان الفرعية‏,‏ حيث تراوحت نسبة التأييد للدستور بين‏98%‏ و‏100%‏ في تلك اللجان‏.‏
وشدد الدكتور حازم الببلاوي رئيس مجلس الوزراء ـ في مؤتمر صحفي عقده عقب اجتماع المجلس أمس ـ علي أن خروج الشعب للمشاركة في الاستفتاء علي الدستور ليس فقط لتأييد وثيقة دستورية, ولكن أيضا لإعلان احتجاجه ورفضه, لكل أعمال التخريب والإرهاب ومظاهر الترويع, وأن هذا الشعب يريد البناء وليس الهدم.
وأكد المستشار نبيل صليب, رئيس اللجنة العليا للانتخابات, أن اللجنة تراجع حاليا نتائج عملية التصويت التي تلقتها من اللجان العامة, وأوضح أنها سوف تعقد مؤتمرا صحفيا عالميا خلال الأيام القليلة المقبلة تعلن فيه نتائج عمليات التصويت, وذلك عقب انتهائها من إعداد الحصر النهائي لأعمالها. وفي سياق متصل, وصف المستشار نصرالدين شعيشع أمين عام اللجنة نتائج بعض اللجان بأنها مثيرة للانبهار, حيث جاءت نسبة المشاركة فيها100%.
ومن ناحيته, أشاد اللواء محمد إبراهيم وزير الداخلية بالجهود المخلصة التي بذلها رجال الشرطة والقوات المسلحة لتأمين عملية الاستفتاء, والتي شهدت نجاحا أمنيا كبيرا, وحالت دون وقوع أي حالات تعد علي مجمعات الاستفتاء, أو إعاقة وصول المواطنين إليها.
وعلي جانب آخر, أكد اللواء أسامة عسكر, قائد الجيش الثالث الميداني, أن أهالي السويس قدموا نموذجا حضاريا وراقيا للمشاركة الوطنية في الاستفتاء علي الدستور الجديد.
وفي تصريحات مهمة, أعلن كول بريب, رئيس بعثة المراقبين الدوليين التابعة لمنظمة الشفافية الدولية لمراقبة الاستفتاء علي الدستور, أن نسبة التصويت بنعم في اللجان التي استطاعوا تغطيتها وصلت إلي90%, وتراوحت نسب المشاركة بين35% و40%.

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق