بحث هذه المدونة الإلكترونية

السبت، يونيو 1

سد النهضة يثير جدلاً حول ملكية مصر لإثيوبيا - التحرير

سد النهضة يثير جدلاً حول ملكية مصر لإثيوبيا - التحرير


 مفاجأة من العيار الثقيل للخارجية المصرية

الخديوي عباس، والذي حكم مصر بعد الخديوي إسماعيل، اتفق على رد الأراضي الإثيوبية إلى سكانها، مقابل اتفاق حق الارتفاق. وتقضي اتفاقية حق الارتفاق، بحسب عبد النعيم، بأن تقوم مصر بدفع مبالغ مالية إلى إثيوبيا على هيئة أقساط سنوية، مقابل وقف الانتفاع بتلك الأراضي، وعدم إقامة أية سدود عليها، تعوق وصول مياه النيل، إلا بموافقة مصر، وتم سداد آخر تلك الأقساط في عام 1959.

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق