بحث هذه المدونة الإلكترونية

الأحد، يونيو 16

بيان من الأستاذ الدكتور عبدالعزيزنور الى حزب الوطن

حزب الوطن يتبرأ من الأعضاء المستقيلين.. ويصفهم بـ«المندسين» - بوابة الشروق




للرد على مقالة نائب رئيس الحزب المنشورة يوم الجمعة 14 يونيو2013
 بعنوان"حزب الوطن يتبرأ من الأعضاء المستقيلين.. ويصفهم بالمندسين"   
قال الدكتور يسري حماد، نائب رئيس حزب الوطن السلفي: الحزب ليس له علاقة بالأسماء التي أعلنت استقالتها، مضيفًا أنه لا يعلم عنهم شيئًا، ولا حتى نشاطاتهم داخل الحزب.
 السيد الدكتور يسرى حماد:
برجاء ألا  تدعى على خيرة شباب مصر انهم مندسون فهم من إختيارى وبصفتى عضو الهيئة العليا لحزبك وأمين شئون اللجان المتخصصة وكان من الواجب  عليك سؤالنا قبل هذا التصريح الغير موفق وإذا لم تكن تعرف قيادات الحزب   الذى تتحدث بإسمة فهذة كارثة.....
لقد عمل  المندسين الذين تعنيهم  معى فى اللجان المتخصصة وبذلوا كل جهدهم  وأدوا ما عليهم  بشرف وأمانة وصدق وإخلاص   وكان منتظرا منك  كنائب لرئيس الحزب ان تسعى لمقابلتهم والإستماع جيدا   لمطالبهم ومحاولة ردء الصدع     ولكنك  تسرعت وتبرأت منهم منهم بل ونعتهم  بأنهم  مندسين  ولا تعرف من اين جاءوا.
 سؤالى لك يادكتور يسرى هو هل تناسيت طلبك  منى يوم عودتنا من القاهرة بعد إحتفال تدشين الحزب التحدث مع الأستاذ محمد نمر  رئيس الإئتلاف   لتدعوة للإنضمام مع إئتلافة للحزب ؟واليوم تنكر معرفتهم  .
  إتق اللة يادكتور يسرى  وإلتزم الصدق فى تصريحاتك بصفتك  نائب رئيس حزب الوطن السلفى الذى  لايجب ان يعرف  سيبلا لغير الحق فى  تبرير شئ تافة ولم يكن هناك اى لزوم لتدخلك من اساسة فتدخلك الغير موفق زاد الأمر تعقيدا وخاصة بعد ان كاد   الشيخ راضى ان يوفق فى الإصلاح وإعادة المستقيلين لمائدة الحوار .
  عليك  يادكتور يسرى  ان تعقل ما تقول   فالشباب رحلوا ولديهم اسبابهم ومن اهم الأسباب انك ومن معك   تصرون على شق  صفوف الحزب   وهم يرفضون ذلك ولهذا تهاجمهم وتدعى انهم مندسون .
   جميع اعضاء الإئتلاف وعددهم 1500شاب وليس شخص واحد كما تدعى منهم 32 منضمين للحزب فعلا والباقى منتسبين وبكل اسف ارجوا ان نعلم بأنهم  لم  يرغبوا فى  التعامل مع حزب الوطن  بسببك لشعورهم انك تتعامل مع أعضاء الحزب بإستعلاء وسخرية وكأنهم عبيد عندك وللأسف فأن هذة الشكوى لم تكن منهم فقط  بل وبلغتنا من العديد من اعضاء الحزب الآخرين  وعلى النقيض من ذلك وافقوا على دخول الحزب ووضع أيديهم فى أيدينا حبا فى  خلق ورحابة صدر الدكتور عماد عبدالغفوررئيس الحزب  آملين ان يحققوا جديدامصر فهم الأجدر بذلك لأنهم من شباب الثورة .
 لقد إستقال الدكتور طارق شعلان واعلنت  الإستقالة ومسبباتها للجميع ولم تتفوة  بكلمة واحدة  وعندما إستقال  شباب اللجان المتخصصة  تماديت فى الدفاع عن الحزب وترديد الأكاذيب ولا أدرى كيف يمكن للشباب ان يثقوا فيك بعد ذلك؟ .
يا  دكتور نيسرى إعلم انك فى كفة وجميع المستقيلين فى كفة اخرى وإذا كنت مخلصا لحزب الوطن كما تدعى فعليك ان تتوارى خجلا من نفسك لأن ما فعلة الشيخ راضى لم تفعلة انت وكاد الرجل ان ينجح فى مهمتة ويعيد المستقيلين للحزب بأدبة وخلقة الرفيع ولكن كم الإفتراءات التى خرجت من فمك للإعلام مسجلة وكأنك غير مدرك بدورى الأخلاقى ومسئوليتى فى الدفاع عنهم بصفتى المسئول عنهم بموجب تفويض الحزب لنا فى هذا الأمر ولو لزمت الصمت سأكون شيطانا اخرس ولن اكون كذلك بل سأقف بالمرساد لكل من تسول لة نفسة الإفتراء على خيرة شباب مصر  .  
 الى رئيس الحزب : كنت اتمنى ان اسمع وارى دفاعك وموفقك الصريح تجاة هؤلاء الشباب الذين لمسوا حبك فاحبوك . ولكنك تلتزم الصمت .
ألأخوة الأعزاء فى حزب الوطن
كم يعز على ان أترككم على هذا الحال ولكنى اصدقكم القول بأنى لم أكن أول من وثق توكيل الإنضمام للحزب طمعا فى منصب او جاة ولكن بقناعة نامة فى حب مصر ولنقدم من خلال الحزب افضل ماعندنا ولدينا الكثير ممايمكن تقديمة بفريق عمل رائع فى اللجان المتخصصة ولقد لمس ذلك الكثير منكم    وعندما شعرنا بالخطر إستقلنا لنعطيكم إشارة واضحة بأن حزبكم  فى خطر والمستغرب انة  لم يسعى احد لمناقشتهم ودراسة مطالبهم ولم لا؟ فالكل مشغول بالإعلام وكأن الحزب قام ليكون مكلمة إعلامية وليس للبناء الذى كنا نضع قواعدة فى إطار ماتم التوافق علية من رؤية واهداف  ....
وفى النهاية آمل ان يتوقف الجميع عن التراشق بالألفاظ التى لاتخلوا من الإفتراءات كما نرى ان  حزب الوطن  مدين بالإعتذار للمستقيلين  من أبناؤة عما لحق بهم من أضرار فالحق احق ان يتبع وليتقى الجميع ربهم  .

عبدالعزيز نور
16-6-2013

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق