بحث هذه المدونة الإلكترونية

الاثنين، يونيو 10

سد النهضة الإثيوبي وتأثيره على مصر والسودان

سد النهضة الإثيوبي وتأثيره على مصر والسودان

الخبر:

بدأت إثيوبيا في تحويل مجرى النيل الأزرق تمهيداً للبدء في إنشاء ما يسمى بسد الألفية أو سد النهضة وذلك قبل تقرير اللجنة الثلاثية الدولية التي تتكون من مصر والسودان وإثيوبيا وبعض الخبراء الدوليين مما يؤكد مضي إثيوبيا في بناء السد بغض النظر عن تقرير اللجنة.


التعليق:

إن الموضوعية تقتضي النظر بعمق إلى موضوع سد النهضة فالقضية ليست فقط إنقاص حصة مصر والسودان وإن كان ذلك حقيقة وإنما في مسألة التحكم في مياه النيل بشكل كامل، خاصة إذا علمنا أن السد سعته التخزينية تفوق السبعين مليار متر مكعب أي أكثر من حصة مصر كلها من المياه في العام (55.5 مليار متر مكعب) مما يعني أنه يمنع مصر والسودان من حصتها في وقت الحاجة وبالتالي يكون هذا السد أداة ضغط على البلدين لتمرير أي مخطط مستقبلاً يستهدف شعبي البلدين. يضاف إلى ذلك أن هذا السد بهذه السعة التخزينية العالية ولأي ظرف كان طبيعياً أم غير طبيعي، إذا أقدمت دولة مثل "إسرائيل" إلى ضربه مثلاً فإن إثيوبيا لن تتضرر وإنما المتضرر الرئيسي هو السودان ثم مصر وهي التي ستغرق من جراء انهيار السد، سواء بفعل فاعل أم بفعل زلازل أم براكين. ثم إن إثيوبيا لا تحتاج لمثل هذا السد، ولا تحتاج لما يقارب الستة ملايين ميجا واط من الكهرباء، فالأمر إذاً واضح وضوح الشمس في كبد السماء من أن المقصود ليس ما قيل وإنما المقصود هو الضغط عبر هذا المشروع على دولتي مصر والسودان لمصلحة الغرب و"إسرائيل". المطلوب من أهلنا في مصر والسودان بل من كل المسلمين أن يناهضوا بناء هذا السد اللعين، وأن يأخذوا على أيدي الحكام الذين لا يهمهم أن تضيع البلاد، أو يتشرد العباد، بقدر ما يهمهم البقاء في كراسي الحكم وإذا تم الإصرار على هذا العمل كان واجباً على الأمة، خلع هؤلاء الحكام وتنصيب من يحمل همّ الأمة ويرعى شؤونها بالعدل والإحسان، ويحمي أرضها وماءها ولا يكون ذلك إلا بدولة مبدئية هي دولة الخلافة العائدة قريباً بإذن الله.



كتبه لإذاعة المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير

إبراهيم عثمان (أبو خليل)

الناطق الرسمي لحزب التحرير

ولاية السودان


25 من رجب 1434
الموافق 2013/06/04م

هناك 6 تعليقات :

  1. "الزراعة" تحمل الرى مسئولية أضرار سد النهضة على الأراضى الزراعية



    كتبت - نغم هلال: الثلاثاء , 04 يونيو 2013 09:13


    أثار قرار إثيوبيا بتغيير مجري مياه النيل الأزرق والبدء في إنشاء سد النهضة مخاوف ما يقرب من 5 ملايين فلاح، بسبب تصريحات الخبراء حول نقص حصة مصر من المياه، وهو ما سيؤثر علي ضياع نحو ما يقرب من مليون فدان، تعد هي مصدر رزق 15 مليون أسرة مصرية، وسط حالة من الصمت أصابت وزارتي الزراعة والري.

    الخبراء أكدوا أن سد النهضة الإثيوبي سيحرم مصر من نسبة كبيرة من حصتها السنوية من مياه النيل، وأن نسبة كبيرة من أراضي مصر الصالحة للزراعة سوف تتعرض لحالة من العطش نظراً لقلة المياه، وبالتالي تراجع الإنتاج العام علي مستوي كافة المحاصيل، خاصة أن مصر تعتمد في ري أراضيها علي مياه النيل بنسبة 95٪، كما أنها أقل دولة من دول حوض النيل في هطول الأمطار، وهو ما يعني أنها الدولة الأكثر تضرراً من بناء سد النهضة في مجموعة دول حوض النيل، وأن مصر أصبحت من أعلي معدلات التصحر في العالم بنسبة 30٪ من إجمالي الرقعة الزراعية وذلك نتيجة الزحف العمراني والتعديات علي الأراضي الزراعية الذي ازداد بعد ثورة يناير.
    طالب الدكتور إسماعيل عبدالجليل، خبير التصحر بالأمم المتحدة، بضرورة الشراكة مع إثيوبيا في ذلك المشروع الضخم للاستفادة من حصة المياه والتنمية، حتي تقطع مصر الطريق علي إسرائيل للاستفادة من مياه النيل ومساعدة إثيوبيا.
    وبعد أن دعت النقابة العامة للفلاحين إلي مؤتمر عاجل لكافة القوي السياسية لمناقشة أثار السد الإثيوبي علي الزراعة في مصر، أكد محمد عبدالقادر نقيب الفلاحين أن وزير الزراعة الدكتور أحمد الجيزاوي حمل مسئولية هذا الملف علي وزارة الري لأنها المختصة بتلك القضية، مشيراً إلي أن وزارة الزراعة تتحمل جزءاً كبيراً من القضية باعتبارها الوزارة المسئولة عن الإنتاج الزراعي في مصر.
    أضاف «عبدالقادر» أن وزارة الزراعة أرجأت مطالب الفلاحين باتخاذ الدولة لإجراءات رادعة لحل تلك الأزمة إلي أن يتم إنشاء مجلس أعلي للفلاحين الذي كان من المقرر إنشاؤه في شهر سبتمبر الماضي.
    وأوضح «عبدالقادر» أنه سيتقدم بمذكرة عاجلة لرئيس الجمهورية الدكتور محمد مرسي ورئيس الوزراء الدكتور هشام قنديل والفريق أول عبدالفتاح السيسي وزير الدفاع لعقد اجتماع طارئ مع كل المهتمين بشئون الزراعة لأن السد الإثيوبي يهدد الأمن الغذائي لمصر.
    ودعا «عبدالقادر» كافة الفلاحين إلي تنظيم وقفات احتجاجية أمام مقر السفارة الإثيوبية خلال الأيام القادمة، اعتراضاً علي قرار بناء سد «النهضة»، موضحاً أن الحكومة الإثيوبية أكدت العام الماضي إرجاء تلك المشروع وعدم تأثيره علي حصة مصر من مياه النيل، وتنظيم وفود للسفر إلي إثيوبيا للتفاوض حول المحافظة علي حصة مصر من مياه النيل.
    أكد نقيب الفلاحين أن هناك مئات الأفدنة تعاني من نقص شديد من المياه خلال الأسابيع الماضية وأن هناك اعتصامات في محافظات دمياط وكفر الشيخ بسبب نقص مياه الري وبوار الأراضي المنزرعة، خاصة من محصول الأرز، موضحاً أن وزارة الزراعة أكدت أنها ستخاطب المسئولين في وزارة الري لحل تلك الأزمة.



    اقرأ المقال الأصلي علي بوابة الوفد الاليكترونية الوفد - "الزراعة" تحمل الرى مسئولية أضرار سد النهضة على الأراضى الزراعية

    ردحذف
  2. سفير السودان بالقاهرة يؤكد وقوف بلاده مع مصر بشأن سد النهضة الإثيوبي
    الألمانية
    10-6-2013 | 18:58 1 786

    كمال الدين حسن
    جدد سفير السودان بالقاهرة كمال الدين حسن، رفض السودان للاتهامات التي تروج لها بعض الدوائر السياسية والإعلامية عن تخلي السودان عن مصر فيما يتعلق بقضايا مياه النيل، مشددًا على أن السودان لم يتخل أبدًا عن مصر ولن يفعل ذلك.

    وأضاف في كلمة له ببيت السودان بالقاهرة الليلة الماضية، أن موقف السودان من بناء سد النهضة الإثيوبي واضح ومعلن، حيث إن هناك فوائد سيجنيها السودان من بناء السد، إلا أن ذلك لم يدفعه للموافقة الفورية على إنشائه، وأبدى ملاحظاته على سلامة السد والآثار البيئية المترتبة على بنائه، بجانب ملاحظات اللجنة الثلاثية والخبراء، وهو ما يعني أن السودان مصمم على أن يتم الإنشاء وفق المعايير السليمة التي لاتلحق ضررًا بالسودان أو مصر خاصة في مرحلة ملء الخزان أو تشغيله.

    وأوضح سفير السودان بالقاهرة أنه لا مجال لتجاوز أزمة سد النهضة، إلا بالتعاون المشترك بين الدول الثلاث، وقال إن هذا هو المخرج الوحيد وإن كل الحلول الأخرى التي تطرح في هذا الشأن غير واقعية وغير بناءة، مؤكدًا تنسيق السودان الكامل مع مصر في كل ما يلي هذا الأمر.

    ردحذف
  3. مغاوري شحاتة الخبير المائي‏:‏
    سد النهضة‏..‏ إعلان حرب
    حوار‏-‏ إيمان الشاهد‏:‏0200طباعة المقال

    ان السودان معرضة للابادة في حالة انهيار السد جزئيا أو كليا, وأضاف أن بناء سد النهضة يعد حربا علي مصر, واسرائيل هي المحرضة علي بنائه, وقال إن اثيوبيا موقفها عدائي تجاه جيرانها من الدول وتسعي إلي مصلحتها علي حساب دول حوض النيل, واشار الي ان ملف بناء السد شائك تاريخيا منذ فترة حكم الامبراطور منليك حاكم اثيوبيا, وكما ان محمد علي كان يطور المنابع لمواجهة الخطر الاثيوبي الدائم بتعطيش مصر من خلال هذا السد.

    موقف اثيوبيا التاريخي هو رفض التعاون دائما مع مصر فيما يتعلق بمياه نهر النيل, فالمسألة اذن لا تتعلق بما ينجح او يفشل, ولكن هناك موقفا ثابتا يجب ان تتمسك في اتجاه التعاون الايجابي مع مصر.
    الحوار الوطني علي الهواء مباشرة وضعنا أمام العالم في أزمة كبري؟ كيف الخروج من هذه الأزمة؟
    ربما سمي بالحوار الوطني الذي اذيع واتضحت فيه الاراء غير المنطقية بكل المقاييس, فالمؤكد انه كان بحضور رئيس الجمهورية, ولكن عندما نري الحوار الوطني الدائر الآن في اثيوبيا هو اكثر عنف ضد الشعب المصري, فالصحافة الاثيوبية والرأي العام الاثيوبي بمحاولة تصوير سد النهضة وتحويل مجري النهر في منطقة النيل الازرق علي انه انتصار ربما يتفوق علي هزيمة مصر في عام1967, كل هذه الاقوال السائدة لدي الرأي العام هنا وهناك هي اقوال مرسلة ولايبني عليها اي رأي, ولابد من الاحتكام الي الجهات التي بيديها الامر مثل الجمعية العامة, مجلس الامن الدولي, محكمة العدل الدولية, والاتحاد الافريقي, ولكن ما يقال لغو هنا وهناك لابد من صرف النظر عنه, والحقيقة ان مولد سيدي سد النهضة اصبح غير منطقي ويبدو الحديث عنه لغير المتخصصين في المجال السياسي, والحلول المقترحة توضح ضحالة الثقافة والفكر حول الحلول المنطقية لاي ازمة, وايضا التصريحات الدبلوماسية الشعبية وغيرها في محاولتها لتصوير الامر علي انها التي جعلت اثيوبيا توافق علي ان يكون هناك تأجيل وهي التي اقترحت تشكيل اللجنة الثلاثية الان, وقامت بدورها, ولذلك فعليها ان تتابع تقريراللجنه وما جاء فيه من سلبيات وان تقنع اثيوبيا بأن تجلس الي مائدة الحوار اذا كان ذلك ممكنا واذا كان سعيها صحيحا, ولكن انا تقديري ان الدولة الرسمية لابد ان تعلن بوضوح عن سياستها تجاه ما جاء بتقرير اللجنة الثلاثية.

    ردحذف
  4. السودان: سد النهضة الأثيوبي سيعود علينا بالمنفعة الاخبار › الاخبار العربية والعالمية › السودان: سد النهضة الأثيوبي سيعود علينا بالمنفعة inShare الإثنين, ‏10 ‏يونيو, ‏2013 السودان: سد النهضة الأثيوبي سيعود علينا بالمنفعة قللت الحكومة السودانية من

    ردحذف
  5. حميدة: السودان ستغرق بالكامل حال انهيار سد النهضة
    كتب:محيط
    الأحد، 09 يونيو 2013 11:18 م
    1

    1
    2
    3
    4
    5


    سد النهضة
    قال الدكتور إبراهيم حسن حميدة، رئيس مركز بحوث الصحراء والمياة السابق، عضو المجالس القومية المتخصصة، إن توقيع جنوب السودان على اتفاقية عنتيبي كان أمر متوقع.

    وأضاف "حميدة"، خلال حواره مع الإعلامي محمود الورواري ببرنامج الحدث المصري عبر قناة العربية الحدث، مساء الأحد، أن سد النهضة الإثيوبي قابل للانهيار في أي وقت حال امتلاء خزان المياه، وأن أول المتضررين هي السودان بأكلمها لأنها ستغرق بالكامل.

    وأكد رئيس مركز بحوث الصحراء والمياة السابق، أن ما قاله المتحدث باسم الحكومة السودانية بأن السودان ستستفيد من سد النهضة كلام صادر من شخص لم يدرس الأمر بشكل صحيح وعليه مراجعة تصريحاته.

    وأوضح عضو المجالس القومية المتخصصة، أن مصر تمتلك موقف قانوني قوي حتى وإن قامت دولة السودان - دولة المصب - بالتوقيع على اتفاقية "عنتيبي"، مشدداً على أن الأضرار التي ستلحق بمصر حال تشييد سد النهضة كثيرة، وأنه لابد من تكاتف الجهود لمواجهة ذلك الخطر.

    ردحذف


  6. كتب:
    البدري جلال
    السعودية وقطر وراء مشروع سد النهضة

    3 مليارات متر مكعب من المياه ستحرم منهم مصر والسودان

    "مبارك" كان يعلم ما سيحدث.. وصمت بعد إغراءات ايطالية

    "قنديل" تحدث عن حلول أزمة المياه وهو وزير.. أين مقترحاته بعد رئاسته للحكومة

    توالت ردود الافعال سريعًا عقب الإعلان المفاجئ للحكومة الإثيوبية ببدء العمل في تحويل مجرى أحد روافد نهر النيل وهو "النيل الأزرق" والبدء بتفعل مشروع سد النهضة، مما تابعه غضب من دولتي المصب مصر والسودان، اللتين يخشان استقطاع حصتهما من مياه نهر النيل بعد بناء السد.

    و يكشف حلمى شعراوى، مؤسس مركز البحوث العربية والأفريقية، وأستاذ علوم سياسية في حواره مع "البديل"، هوية الدول التي تقف وراء بناء سد النهضة ضاربًا بكل التوقعات التي تضع اسرائيل في مقدمتها عرض الحائط، ويوضح حجم ما سوف تفقده مصر سنويًا من المياه جراء القرار الاثيوبي، ويطرح الحلول الفعالة التي يجب أن تتبعها الحكومة لتفادى خطورة المشروع في المستقبل.

    كيف تلقيت نبأ عزم أثيوبيا على انشاء سد النهضة؟

    لم اتفاجأ من الخبر فالمشروع كان مطروح من قبل ومعد له منذ سنوات ولا ينقصه سوى التنفيذ، كما أن أثيوبيا صارت دولة هامة، فقد اصبحت ملتقى للاستثمارات العربية والعالمية، ومصر فقط من كانت تقلل من شأنها في العهد السابق.

    الجميع يتحدث عن الأخطار الفادحة التي ستتكبدها مصر جراء بناء ذلك السد.. ما الحقيقة؟

    مشروع بناء سد النهضة سيقتطع 3 مليارات متر مكعب من نصيب مصر والسودان من مياه النيل، وهو رقم لا يدعى ،والخبر جاء بالتزامن مع تصريحات وزير الموارد المائية بأن مساحة زراعة الارز تجاوزت ثلاثة أضعاف المساحات المزروعة العام الماضى، مما يوجه اصابع الاتهام الى مصر بالاسراف في استخدام المياه بدون تنظيم وعدم الترشيد.

    كما أن هذا السد قائم في الأساس على هدف استخراج الطاقة لا الزراعة والحد من المياه، كما يزعم البعض، ولكن ما يجب الحذر منه والاستعداد له هي بحير السد التي ستمتلكها أثيوبيا خلال 3 الى 5 سنوات من بناءه، والتي ستؤثر على حصة مصر من مياه النيل.

    ردحذف