بحث هذه المدونة الإلكترونية

الأربعاء، فبراير 29

المشكلة السمادية

المشكلة السماديةلها اطراف متعددة منها :1- وجود فجوة بين المنتج المحلى المخصص للتوزيع والإحتياجات تقدر بمليون ونصف مليون طن سنويا 2- السماح باستيراد الاسمدة باسعار مختلفة تسببت فى خلق سوق سوداءللسلعة 3- فساد الإدارة فى عمليات التوزيع 4-عدم وجود دراسات متكاملة عن الإحتياجات السمادية التى تختلف من منطقة الى اخرى 5- دعم الطاقة لمصانع بالمنطقة الحرة ضعف ماتحصل علية المصانع الوطنية دون ان تقدم حصة من انتاجها للسوق المحلى 6- توقف مصانع اسمدة كيما منذ اكثر من عشرون عاما والحلول ممكنة وسهلة ولكن هناك من يقف خلف افتعال الازمات فى كل مناحى حياتنا لإفشال الثورة وبدايات الحل هى التطهير لكل الدواوين الحكومية الفاسدة والا فيستمر مسلسل الفساد ونحن نعرف من هو الطرف الخفى

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق