بحث هذه المدونة الإلكترونية

الأحد، يناير 15


 تهنئة وتحذير لنواب برلمان 2012

اد-عبدالعزيز نور

nouraziz2000@yahoo.com

لقد اعطى شعب مصر العظيم  ثقتة للإسلاميين فى   تحدى واضح  لوسائل الإعلام العلمانية  الرديئة والرخيصة التى لايحلو لها سوى نشر سموم التشوية والإفتراء عليهم لتخويف الشعب منهم على مدار العام المنصرم  ولكن اللَّهِ سبحانة وتعالى احبط اعمالهم ورد كيدهم فى نحورهم  ليعلن الشعب إرادتة فى أول انتخابات ديموقراطية  نزيهة بلا خوف ولا تزويرخلافا لما عهدناة من تزييف لإرادتة طوال القرون الماضية  لقد حدد الشعب المصرى المؤمن والموحد باللة وجهتة   لتكون إسلامية صريحة  لإعلاء كلمة اللَّهَ فى ارض الكنانة مصر  ووضع ثقتة فى الإسلاميين   لتنتقل الكرة من ملعب  شعب قاسى طويلا من وطأة ذل وعبودية حاكم ظالم باع شعبة رخيصا للأمريكان  ليعبثوا فى ثوابتة كشعب مسالم طيب و تحويلة الى كيان مريض فقير جاهل يقتات المعونات من شتات الارض  الى  ملعب  برلمان 2012 أغلبيتة   نواب إسلاميين  ليحملوا امانة مهام   التشريع والمراقبة نيابة عنة و وفاء وتقديرا لثورتة البيضاء  التى سيذكرها التاريخ لشعب عظيم اراد تحقيق الحرية والعدالة والرخاء لكل فرد من افرادة وسيكون لها آثارا عظيمة على كل الشعوب المستضعفة فى العالم فهنيئا لنواب الشعب وبرلمان الشعب هذا التشريف والذى لايخلو من تكليف لمواجهة كافة السلبيات نتيجة لسنوات طويلة من العبث والاهدار والإمتهان لكرامة المصريين وحقهم فى توفير حياة هادئة كريمة

  ولكن الغيوم بدأت  تتكاثف بسرعة فى الأفق للعب على الخلافات بين اللاعبين  منذرة بخلافات عقائدية عميقة  لفصائل متناحرة "إخوان وسلفيين وجماعات شرعية وصوفيين وخلافة" وجمبعها خلافات لا مرجعية لها  والهدف منها إزكاء روح المؤامرت والفتن  والدسائس بينهم  و لتنكشف  عوراتهم  و سوءاتهم علنا   فى مواجهات  إسلامية إسلامية خالصة  بكل أسف ليوفروا ثغرة لدخول شياطين الإنس والجن بينهم وتوفير مادة إعلامية دسمة مجانية   تبث من تحت قبة البرلمان مباشرة الى كافة الفضائيات فى مشاهد  حية إمعانا فى تشوية صورة الاسلاميين و الإسلام وبيد من ؟ بيد الإسلاميين  انفسهم هذة المرة  وليس بيد غيرهم فالمشكلة فى معظم المتأسلمين  اليوم التعجل لبلوغ كراسى البرلمان والوثوب الى السلطة و إدعاءاتهم جميعا علماء بأنهم يحكمون بالكتاب والسنة ولكن فى  قلوب بعضهم زيغ  ويتبعون  الهوى و لايتبعون نهج نبينا الكريم و مرجعية  أ صحابة  فهم  أهل العلم والعمل الذين كانوا على الهدى وهدى محمد صلى اللَّهِ علية وسلم ولهذا فهذا انذار مبكرلمن وثق فيهم الشعب المصرى وحتى لايخذلوا انفسهم فى مشهد عظيم امام اللَّهِ وأمام خلق اللَّهِ وحتى لايعود الشعب الى ميدان التحرير لإسقاطهم كما اسقط النظام البائد كى يطرحوا خلافاتهم العقيمة جانبا وليتقوا اللَّهِ فى القول والعمل ويعتصموا بحبل اللَّهِ , قال تعالى :

يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلَا تَمُوتُنَّ إِلَّا وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ , )

وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعًا  وَلَا تَفَرَّقُوا  وَاذْكُرُوا نِعْمَةَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنْتُمْ أَعْدَاءً فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ    فَأَصْبَحْتُمْ بِنِعْمَتِهِ إِخْوَانًا   وَكُنْتُمْ عَلَى شَفَا حُفْرَةٍ مِنَ النَّارِ فَأَنْقَذَكُمْ مِنْهَا كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمْ آَيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ )

 (آل عمران:102- 103)

 وليتحدوا فى كيان واحد تحت راية لاإلة إلا اللَّهِ عقيدة وشريعة ومنهاج حياة ومقتضياتها السبعة ( إيمانية-تعبدية-تشريعية-اخلاقية-فكرية- حضارية-تعبيرية ) وتمسكوا بالكتاب والسنة  كما جاء فى الرسالة المحمدية لتفيقوا  مصرمن كبوتها بل ومن غيبوبتها التى طرحتها   فى مؤخرة الأمم نتيجة لما غشيها من تراكمات التخلف عن مقتضيات لا إلة إلا اللَّهِ الشاملة لكافة مناحيها وخاصة فى جذورها الثلاثة الإيمانية والتعبدية والتشريعيةومطلوب من النواب الإسلاميين صحوة ترد الأمة الى حقيقة لاإله إلا اللَّهِ والصحوة ذاتها آية من آيات اللَّهِ وهى ضرورة لعلاج كل ما اصاب الامة من انحراف ومقاومة كل ماكادة الأعداء لتجويعنا وانكماشنا فى 4% فقط من مساحة ارضنا ولنظل نقتات من ورائهم مستذلين لهم خاضعين لأهوائهم ونزواتهم 

 تمسكوا بالصبر وبذل الجهد والعرق والدماء والدموع لإجتياز كل عقبات الطريق الطويل وعمروا الأرض لمواجهة الكيد الوحشى الذى يكاد للإسلام من تجوبع وترهيب قتل وتشريد وتعذيب وإعلموا ان لا منقذ الا اللَّهِ ( ولوأن أهل القرى آمنوا واتقوا لفتحنا عليهم بركات من السماء والأرض ولكن كذبوا فأخذناهم بما كانوا يكسبون ) (الأعراف 97) لاحل عملى او علمى لمشاكلنا سوى الرجوع للإسلام والمستقبل للإسلام ( ان اللَّهِ بالغ امرة ,قد جعل اللَّهِ لكل شئ قدرا)(الطلاق 3)  و  نصر اللَّهِ قريب   ليتم  الشفاء بإذن اللَّهِ ويتحقق النصربمشيئتة (و اللَّهِ غالب على امرة , ولكن اكثر الناس لايعلمون)(يوسف 21)

افيقى يامصر واللهم إشهد فإنى قد بلغت    

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق