بحث هذه المدونة الإلكترونية

الثلاثاء، نوفمبر 1

إفتراءات

تقييم الكاتب :28



montasser mansour
بتاريخ : 01/11/2011 06:25:00 م- المشاهدات : 168






الشيخة موزة وراء احداث التخريب بمصر؟






اسم السلسلة: اختراق



طبعا كلنا سمعنا وعرفنا الاحداث المؤسفة التى وقعت بين جناحى العدالة المصرية وتأزم الموقف بينهم واغلاق المحاكم وتعطيل مصالح الناس وتهجم المحامين على القضاة واستعلاء القضاةعلى المحامين وما حدث من تقديم لقانون السلطة القضائية فى وقت غير مناسب من قبل القضاة للمجلس العسكرى لسرقة الموافقة من المجلس للتحكم فى المحاميين واجازة حبسهم اذا تطاول ايا منهم على جناب القاضى اثناء تداول الجلسات ولكن المحامين تيقظوا لاطراف اللعبة وهبوا هبة رجل واحد واوقفوا هذا العبث والنزاع هنا بين هاتين القوتين المتصارعتين يؤدىبالبلاء والبلى على البلاد فى سرعة رهيبة ويؤدى الى الانهيار الاكيد فى كافة اجهزة الدولة للاحساس العام بان العدالة قد توفاها الله الى غير رجعة بسبب المطاحنات بين جناحى العدالة وقد اسرع رئيس الوزراء مهرولا لتوفيق الاوضاع بين المتنازعين الكبيرين واعلن عن الغاء مناقشة قانون السلطة القضائية الا بعد الانتخابات البرلمانية وتشكيل المجلس النيابى الجديد وانتدب شيوخ المحامين والمستشار الغريانى المحبوب من الجميع لمكتب رئيس الوزراء وكان من ضمن المحامين المستشار مرتضى منصور مع تحفظى على الكثير من اعماله وتصرفاته والتى فى المقام الاول يقبل على فعلها كشو اعلامى وبطريقة رئيس الوزراء السهلة البسيطة وباخلاقياته العالية استطاع ان يوفق الطرفين لتسوية النزاع وهدات الاحوال المشتعلة -- وما كدنا نفرغ من هذا الهم بعد الا فجر مرتضى باشا منصور قنبلة من نوع النووى بان صرح على مرأى ومسمع من العالم اجمع ان الاضرابات والتظاهرات وغلق المحاكم المصرية والنزاعات القائمة بين المحاميين والمستشارين ورائها اياد خفية وان تلك الايادى من دولة قطر والشيخة موزة المسند زوجة امير قطر التى مولت الجماعات الارهابية وبعض المنظمات فى مصر من اجل تقزيم مصر وما يؤكد ذلك القناة الجديدة التى انشات فى مصر لنقل اخبار المتظاهرين فقط دون غيرها والتاثير على الراى العالم المصرى لكى تظل مصر فى حالات الصراع الدموى والفئوى ولاتندهش فان قطر تسعى لتكون رئيسة الجامعة العربية وسعت سعيا حثيثا بكل الطرق ان يقام مباريات كاس العالم على اراضيها-- وهى الدولة العربية الوحيدة التى ساعدت ليبيا وباعت بترولها وهى الدولة التى قدمت الاسلحة للثوار الليبين بفلوس ليبيا وهى الدولة التى قدمت المعونات الغذائية والطبية للمتظاهرين فى ليبيا وهى الدولة التى تغطى قناتها احداث المظاهرات فى سوريا واليمن بشكل يومى ومقزز وما تستغرب له ان تلك الدولة القزم التى لا وزن لها تحاول ان تزاحم مصر فى زعامتها وهذا شيخها القرداتى يصول ويجول فى العالم الاسلامى وينتقد الانظمة ولماذا لم ينتقد دولة قطر التى نهبها اميرها وعائلته لماذا لم تصور تلك القناة المزعومة الاحداث المؤلمة فى قطر -- ان غدا لناظره قريب-- مع تحفظى على ما جاء فى تصريحات مرتضى افندى ولكن تحليل الاحداث والمواقف يؤكد بنسبة كبيرة ان بعض الاحداث الفئوية وتاجيجها ربما يكون مبعثه والدال عليه دولة قطر واميرها وزوجته واننى ابعث بتحية مباركة الى الشعب القطرى الشقيق واشد على ايديهم متمنيا ان يفوقوا من غفوتهم ويححروا بلادهم من سطوة هذا النطع القابع على صدورهم انشاء اللهفى القريب العاجل امين يارب العالمين

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق