بحث هذه المدونة الإلكترونية

الجمعة، أغسطس 26

تسجيل جراحة الناصور البولى بالمنظار باسم جامعة الإسكندرية

تسجيل جراحة الناصور البولى بالمنظار باسم جامعة الإسكندرية

    تسجيل جراحة الناصور البولى بالمنظار باسم جامعة الإسكندرية

    سجلت الكتب والمراجع العلمية على مستوى العالم أخيرا عملية الناصور البولى باستخدام المناظير المتطورة ذات الفتحة الواحدة باسم جامعة الإسكندرية باعتبارها أول جامعة خارج أوروبا وأمريكا تستخدم تلك الجراحة في عمليات الناصور البولى التى تعد الأصعب والأكثر تعقيدا.
    قام مركز كليفلاند بأمريكا بترشيح جامعة الإسكندرية ضمن ١٨ جامعة على مستوى العالم جميعهم من أوروبا وأمريكا للمشاركة ببحث عالمى حول استخدام المنظار ذي الفتحة الواحدة فى عمليات المسالك البولية وتقييم نتائجها.
    وأوضح الدكتور على عبد الكريم أستاذ المسالك البولية بجامعة الإسكندرية ورئيس الفريق البحثى لاستخدام المنظار ذات الفتحة الواحدة لعلاج الناصور البولى انه  تم مؤخرا نشر بحث موثق بأكبر دورية علمية بأمريكا و هى من اكبر أربع دوريات على مستوى العالم باسم جامعة الإسكندرية .
    وأشار إلى أن البحث شمل ١٠٠ مريض لمقارنة نتائج استخدام منظار البطن الجراحى بفتحة واحدة مع المنظار متعدد الفتحات في عمليات تصليح الناصور المهبلى ما بين المثانة والمهبل بعد عمليات استئصال الرحم أو علميات الولادة القيصرية التى تعد من احد مضاعفاتها الإصابة بالناصور المهبلى .
    وأظهرت نتائج البحث أن نسبة العملية بلغت 100% و يتميز عن المنظار متعدد الفتحات بانخفاض إحساس المريض بالألم مقارنة بالمنظار متعدد الفتحات .
    لا تستغرق الجراحة  وقتا كبيرا ويعتبر مساويا لعملية بالمنظار متعدد الفتحات ، كما أن المريض لا يحتاج إلى نقل دم أثناء العملية و يغادر المستشفى فى وقت اقل من المنظار متعدد الفتحات و يستعيد نشاطه و يعود إلى العمل بشكل أسرع ومضاعفات العملية أقل.
    وأضاف هناك طفرة كبرى و نقلة نوعية في علاج حالات أورام و أمراض الكلي والمسالك البولية باستخدام منظار البطن بعد أن كان لسنوات طويلة التدخل الجراحى التقليدى هو الحل الوحيد المتاح
    وأوضح أن المناظير تنقسم إلى نوعين الضوئية و الجراحية، و 30% من الحالات تعالج بالمناظير الضوئية مثل حالات استخراج الحصوات أو استئصال تضخم البروستاتا مثلاُ،  و70% من الحالات الأخرى تستخدم المناظير الجراحية و بواسطتها يمكن أجراء نفس العملية الجراحية من خلال فتحات  صغيرة يتراوح قطر كل منها بين نصف سنتيمتر وواحد سنتيمتر.
    يتم إدخال المنظار من تلك الفتحات الصغيرة المتعددة، و تعد الميزات الأساسية لهذه المناظير أنها تبين صورة اكبر و أكثر وضوحاُ من خلال تطور التقنيات و الكاميرات المستخدمة في هذه المناظير بحيث أصبحت تنقل صورة في منتهى الدقة، و أيضا ينتج عن عمليات المناظير جروح اصغر و بالتالي نزيف و الم أقل للمريض.
    وتطور أداء هذه المناظير حديثاً في أداء العمليات الجراحية إذ أصبح من الممكن   استبدال الفتحات  المتعددة بفتحة واحدة صغيرة لا تتعدى ٢سم فى مكان السرة بحيث لا يمكن رؤيتها بعد إجراء المنظار الجراحي، و هذه الفائدة مهمة جداً للمرضى إذ لا تترك أي أثر٠
    هذا النوع من المناظير الدقيقة والمتقدمة يتم إجراؤه حاليا في مراكز قليلة متطورة علي مستوى العالم


    اقرأ المقال الأصلي علي بوابة الوفد الاليكترونية الوفد - تسجيل جراحة الناصور البولى بالمنظار باسم جامعة الإسكندرية

    ليست هناك تعليقات :

    إرسال تعليق