بحث هذه المدونة الإلكترونية

السبت، يوليو 9

مصر - العطفى: تنفيذ مشروع قومى عملاق لتطوير النيل فى وجهاته بالقاهرة الكبرى

مصر - العطفى: تنفيذ مشروع قومى عملاق لتطوير النيل فى وجهاته بالقاهرة الكبرى
العطفى: تنفيذ مشروع قومى عملاق لتطوير النيل فى وجهاته بالقاهرة الكبرى
138
عدد القراءات
أعلن الدكتور حسين العطفى وزير الموارد المائية والرى موافقة مجلس الوزراء فى اجتماعه الأخير برئاسة الدكتور عصام شرف على مشروع قومى عملاق مقترح من وزارة الرى لتطوير وتحسين وجهات النيل بالقاهرة الكبرى

(القاهرة، الجيزة ،القليوبية وبنى سويف ،المنيا ،أسيوط ، سوهاج ،قنا وأسوان )وذلك على مرحلتين. وقال العطفى - فى تصريح اليوم السبت -"إن المشروع يستهدف تنمية وتطوير ضفاف نهر النيل وفرعيه وزيادة كفاءته فى إمرار التصرفات فى المناطق التى تعانى من التعديات والترسيبات ونمو الحشائش إضافة إلى خلق متنفس ومتنزهات عامة للجمهور للاستمتاع بالنيل الخالد وتحسين حالة البيئة فى مناطق المشروع. وأضاف أن المرحلة الأولى للمشروع تشمل 4 مناطق بالقاهرة الكبرى (القاهرة والجيزة والقليوبية) ويجرى تحديدها الآن من خلال المعاهد والقطاعات البحثية ، منوها بأن المشروع سيوفر 65 ألف فرصة عمل موسمية ويمثل أجور العاملين نحو 40$ من تكلفة المشروع التى تقدر بنحو 20 مليون جنيه فى مرحلته الأولى. وأوضح العطفى أنه سيتم التشاور والتنسيق مع الأجهزة المعنية خاصة الإدارة المحلية وشئون البيئة والمحافظات وشرطة المسطحات المائية وغيرها فى أعمال التنفيذ والتشغيل فى المشروع بمايضمن له الاستدامة والإدارة المثلى. وأكد أن هذا المشروع الريادى يمثل إضافة مهمة ضمن الإجراءات التى تتخذها وزارة الرى لحماية النيل من التلوث والتصدى للتعديات إضافة إلى الحفاظ على البيئة وخلق متنزهات للمواطنين لقضاء أوقات طيبة يستمتعون فيها بمنظر طبيعى جيد للنيل علاوة الى المردود الاقتصادى والاجتماعى للمشروع. وأشار العطفى إلى أن المرحلة الثانية سيتم تنفيذها فى 7 محافظات بالصعيد ( بنى سويف والمنيا وأسيوط وسوهاج وقنا وأسوان) وسيتم البدء فيها فور الانتهاء من المرحلة الأولى ، منوها بتنفيذ مشروع مماثل لتحسين واجهات القرى المطلة على النيل

المحرر: لا ياوزارة تيسير الاعمال
الخبر يتضمن تحسين حالة النيل امام المدن الكبرى المطلة علية وعمل كورنيش وايجاد فرص عمل مؤقتة ل65 الف عامل وسؤالنا هل هذة مهمة وزارة الرى ؟ نعتقد ان مهمة الوزارة هو تأمبن وصول المياة من الجنوب لمصر قبل وقوعنا فى مشاكل بسبب سدود اثيوبيا وسمعنا عن قناة اوغندا ثم توقف الحديث بعد ذلك
اليس من الاجدى توفير هذة الاموال للاستخدام فى تحقيق مصالح مصر الملحة فى توفير المياة هل تحولت وزارة تيسير الاعمال الى وزارة تخطيط لمشروعات عملاقة لن تقدم ولن تؤخر ومن الاجدى لها سرعة العمل على وقف الصرف الصحى غير المعالج لمحافظة الجيزة الذى يلقى بلا رحمة ولا وازع من ضمير فى فرع رشيد من مصرف
الرهاوى ليشرب منة كل من يعيش على فرع رشيد ولايهم وزارة الرى فى عهد الثورة سوى تجميل الكورنيش امام المدن الكبرى ونعتقد ان الاهم هو تفعيل نشاط الاقفاص للشباب لانتاج سمكة المبروك الفضى التى تتغذى على الطحالب لتشغيل 700 الف شاب ولانتاج مليون طن من الاسماك سنويا ولتنقية ماء النيل وهو المشروع الذى وعدت بدراستة بادكتور عطفى خاصة انة سيمول ذاتيا من الشباب ولكنك تفكر بأسلوب عتيق لايناسب الثوار

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق