بحث هذه المدونة الإلكترونية

الاثنين، يوليو 11

اليوم السابع | القبض على يوسف والى وزير الزراعة الأسبق بالعجوزة

اليوم السابع | القبض على يوسف والى وزير الزراعة الأسبق بالعجوزة

لاتظلموا يوسف والى

اد عبدالعزيزنور

nouraziz2000@yahoo.com

\

سبق لنا نشر عدد من المقالات التى تؤكد بعدم وجود " مبيدات مسرطنة و غير مسرطنة " فكلمة مبيد تعنى "القاتل للآفات" وجميعها ضارللإنسان عند إساءة الاستخدام و الدواء اللازم لحماية النبات من التلف واحد محاور الثورة العالمية الخضراء واستخدمت بكثافة فى مصرعام 1961 بعدما التهمت الدودة زراعات القطن والمشكلة تكمن فى عدم الالتزام بشروط استخدام المبيدات فعمالنا يأكلون ويدخنون وهم يرشون المبيدات دون اتباع شروط السلامة والنتيجة هى الهلاك والمتهم هو ومن سمح بإستخدامة وليس من اساء الاستخدام يوسف والى افنى حياتة فى خدمة الوطن والزراعة المصرية واطيح بة ككبش فداء لمؤامرة التوريث عام 2004 وبدلا من تكريمة يحاول البعض تشوية صورتة فى حملة انتقامية مدبرة وظالمة لإهدار تاريخة ودورة فى ازدهار الزراعة المصرية التى منيت بالفشل من بعدة

الرجل مظلوم فلم ينهب ولم يسرق ولم يستفيد مثل الكثيرين ممن كانوا حولة يسبحون فى فلكة وخانوة وتخلوا عنة منذ 7سنوات كانت هى العجاف على مصر وعجلت بالثورة اللة معك ياوالى ومازلت اذكر كلماتك القليلة لى ان الظلم ظلمات واللة يمهل ولا يهمل ولقد افاء اللة عليك وابعدك عن الظلمات التى يعيشون فيها الان متعك الل بوفور الصحة والعافية وسيذكر التاريخ قيمتك وقامتك كمهندس للزراعة المصرية فى عصرها الذهبى وسيذكر الجميع لك انك عندما تخليت رغما منك عن ملف السودان انشطرت من بعدك ويحتفلون اليوم بهذة المناسبة

وتعليقنا على إستفسارالاخ جورنا بخصوص سؤالة "

علي ماهو تم أشاعة عن حضرتك بان وزارة حضرتك كانت السبب الرئيسي في دخول المواد المسرطنه الي مصر والبذور والحبوب المسرطنة الي مصر وكل ذلك حدث في ظل وجود حضرتك علي رأس الوزارة فما هو تعليق حضرتك بسبب أنتشار مرض السرطان في مصر وجميع أصابع الأتهام تشير الي شخصك بأنك السبب في ذلك"

والاجابة بسؤال :وهل إ نخفضت نسب الاصابة بالسرطان عن معدلاتها بعد رحبل يوسف والى ؟ الاجابة لا والحملة الظالمة التى تعرض لها الرجل من الاعلام الردئ واذكرك بالحملة القاسية التى شنوها ضد البرادعى وهو الحاصل على نوبل والمقلد بقلادة النيل وكبف إغتالة الاعلا م المريض اما السبب الاساسى للإصابة وتفشى الامراض فهو شرب مياة النيل الملوثة بسبب الصرف على النهر حتى الآن وتوقف الفيضان السنوى بعد السد العالى وإعادة خلط مياة الصرف بالرى واستخدام الحمأة فى تسميد الاراضىالنزوعة بالخضراوات والرى بمياة الصرف غير المعالج وكلها تجاوزات لاعلاقة بيوسف والى بها والمسئول عنها وزارتى الرى والبيئة ولك ان تعرف ان الصرف الصحى لمحافظة الجيزة حتى اليوم يلقى فى نهر النيل فرع رشيد من مصرف الرهاوى ناهيك عن الصرف الزراعى و الصناعى ومصانع الكيماويات والاسمدة والمبيدات ودائما المتهم يوسف والى

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق