بحث هذه المدونة الإلكترونية

الأحد، يوليو 3

تنظيم سرى يدير بلطجية الثورة المضادة - بوابة الشروق

تنظيم سرى يدير بلطجية الثورة المضادة - بوابة الشروق تنظيم سرى يدير بلطجية الثورة المضادة آخر تحديث: الاحد 3 يوليو 2011 9:08 ص بتوقيت القاهرةتعليقات: 0 شارك بتعليقك - سيد نون Share20 اطبع الصفحة «قريبا سنصل لتنظيم يدير البلطجية فى المحافظات»، هكذا قال مصدر أمنى سيادى، بعد الكشف عن قيام أشخاص بجمع بلطجية من داخل بعض المناطق العشوائية بمحافظة السويس، وتحريكهم بشكل جماعى إلى القاهرة لتنفيذ مخطط ما وإحداث فوضى فى البلاد، وأن أجهزة الأمن بالسويس تمكنت من إحباط محاولة بعض البلطجية الاعتداء على الشباب المعتصمين بميدان الأربعين بالسويس فجر الجمعة الماضية، واقتحام مؤسسات تجارية. وقال المصدر لـ«الشروق»: لدينا معلومات أن ما حدث فى السويس من تجميع للبلطجية، وخروجهم بشكل منظم إلى القاهرة، لا يقتصر فقط على السويس، بل تم أيضا فى محافظات أخرى، وجار حاليا جمع معلومات عن الممولين وأصحاب المصلحة فيما يحدث، خصوصا أن المعلومات المبدئية تشير إلى أن المخطط كان يستهدف صنع مجزرة فى ميدان التحرير، والاعتداء على الشباب المعتصمين. وأضاف المصدر: «تحرك البلطجية من السويس، تم بشكل منظم، عن طريق تحركهم فرادى باستخدام أكثر من وسيلة مواصلات، سواء خاصة أو عامة، والتى تم فرض عدة كمائن أمنية ثابتة ومتحركة بطريق السويس ــ القاهرة من أجل منعهم من الخروج، والذين لم يكتفوا بذلك بل حاولوا استغلال تحرك بعض أسر الشهداء المتوجهين للاعتصام بميدان التحرير واندسوا وسطهم. واستطرد المصدر: «تمكنا فى السويس من إحباط محاولة قام بها بلطجية للاعتداء على الشباب المعتصمين بميدان الأربعين فجر الجمعة الماضية، والذين كانوا يخططون بعد اعتدائهم على الشباب للقيام بنهب فرع شركة «محمول» ،تحت دعاوى أن ملاكها يعادون الإسلام، وهو ما تكرر فى مظاهرة ما بعد صلاة الجمعة، ونجح الشباب فى إقامة دروع بشرية لحماية مقر الشركة، وأنه يتم التحقيق أيضا فيما توافر من معلومات حول قيام مجموعة من السلفيين بإحضار أتوبيسات لمناطق عشوائية بحى الأربعين، ودعوة المواطنين للانضمام لهم، والسفر الى القاهرة لطرد المعتصمين من ميدان التحرير، وجار حاليا تحديد هؤلا السلفيين، الذين تم التعرف على ثلاثة منهم بعد قيام مواطنين بتصويرهم». وأكد المصدر، أن من بين المعلومات المتوافرة لدى أجهزة الأمن، أن عددا من البلطجية المتورطين فى الاعتداء على أسر الشهداء بمسرح البالون ووزارة الداخلية، قاموا باستغلال عدد من الاعتصامات بالقاهرة لممارسة أعمالهم الإجرامية، ومن بينها اعتصام مسجد العباسية والذين انطلقوا منه واعتدوا على أسر الشهداء ووزارة الداخلية. ومن جانبة كشف أحمد الكيلانى، منسق الجمعية الوطنية للتغيير بالسويس، عن أن لديه معلومات موثقة ودقيقة حول حقيقية جمع البلطجية من بعض أحياء السويس، وإرسالهم الى القاهرة، وطالب الكيلانى، من أجهزة الأمن أن تقوم بالكشف سريعا عن التنظيم الذى يدير عصابات البلطجية فى البلاد

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق