بحث هذه المدونة الإلكترونية

الاثنين، يوليو 25

موقع التداوي بالعسل

موقع التداوي بالعسل
سم النحل واستعمالاته في العلاج ومحاذيرة
جرت أبحاث جديدة وكثيرة على سم النحل واستعمالاته في العلاج وقد جأت معظم هذه الأبحاث بنتائج ممتازة .وأثبتت الأبحاث والاختبارات السريرية في الطب الحديث أن لسم النحل خواص علاجية ثابتة محددة وواضحة جداً ومنها . أمراض الروماتيزم والتهاب الأعصاب وعرق النساء والصدفية وارتفاع ضغط الدم والصداع النصفي ومخفض للحرارة بما يعادل خسة أضعاف الأسبرين وغيرها .. ومازال سم النحل تحت الدراسة والأبحاث في الوقت الحاضر وليس هناك أدنى شك في أنه سوف يشغل مكاناً مرموقاً في الأغراض العلاجية والوقائية
التركيب الكيماوي لسم النحل
لم يعرف التركيب الكيماوي لسم النحل إلا منذ عشر سنوات فقط ويحتوي على : 1 ـ أحماض الفورميك والأيدركلوريك والأتوفوسفوريك والهستامين Histamine وهو يكون حوالي 1% من تركيب السم . 2ـ كمية كبيرة من البروتينيات . 3 ـ كمية كبيرة من الزيوت الطيارة وهي التي تؤدي إلى الشعور بإحساس لاذع وألم عند اللسع . 4 ـ أثار من النحاس والكالسيوم . 5 ـ الكلوين والترتبوفان والكبريت 6ـ أنزيمات : ويوجد بهذا السم نوعان من الأنزيمات التي تكسب الجسم مناعة وتكون به أجساماً مضادة وهما Phosphalipase A & hyaluronidase . 7 ـ فوسفات الماغنسيوم التي تكون 0,4 % من الوزن الجاف وقد تعود الخاصية العلاجية للسم لهذه المادة بالإضافة إلى الكبريت .
سم النحل سائل شفاف له رائحة عطرية لاذعة وطعم مر ووزنه النوعي 1,13 وله تفاعلاً حمضياً ويتم إفرازه بواسطة جهاز معقد للدغ يقع تحت الحلقة الأخيرة من حلقات البطن عند الشغالة . ومن خصائص سم النحل أنه يجف بسرعة عند درجة حرارة الغرفة , ويذوب بسهولة في الماء والأحماض .ولا يتأثر السم بمحاليل الأحماض والقلويات حتى لمدة 24 ساعة ولا يتأثر بدرجات الحرارة المنخفضة أو التبريد. ولأكنه يتأثر فقط بالتسخين المستمر مع الأحماض والقلويات .
تنبيهات مهمة للتداوي بسم النحل
1 ـ إن سم النحل يتميز بخواص علاجية محدده كحالات الإصابة بأمراض الروماتيزم والتهاب الأعصاب وعرق النساء والصدفية وارتفاع ضغط الدم والصداع النصفي وغيرها من الأمراض ,وهناك أمراض يمنع فيها استخدام سم النحل مثل مرض السكر وتصلب الشرايين والأزمات القلبية بدون إشراف طبي مباشر . 2 ـ إن الأطفال والمسنين أكثر الناس حساسية لهذا السم لذلك يجب استخدام هذه المادة بحذر شديد جداً . 3 ـ عند استخدام سم النحل كعلاج يجب أن يتم ذلك تحت إشراف طبيب متخصص وخبير . 4 ـ إن سم النحل يشبه إلى حد كبير سم الثعابين , وإذا وصلا إلى الدم فإنهما يصلان إلى جميع أجزاء الجسم مما يؤثر على الجهاز العصبي , وقد تحدث الوفاة نتيجة لشلل عضلات الجهاز التنفسي . أما في الجرعات العلاجية فإن لهما تأثيراً مضاداً للآلام . وبالاستخدام الصحيح لهذين السمين في جرعات علاجية ووقائية يؤديان إلى نتائج طيبة تحت إشراف طبي . 4 ـ أثناء فترة العلاج بالسم يجب على المريض أن يتناول غذاء عالي السعرات محتوياً على المواد الكربوهيدراتية , والبروتينية , ونسبة عالية من الفيتامينات وخاصة فيتامين ج , ب1 . 5 ـ يجب على المريض إزالة إبر اللدغ من الجلد بعد اللدغ مباشرة والراحة لمدة ساعة ولا ينصح بعمل أي مجهود عضلي

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق