بحث هذه المدونة الإلكترونية

الجمعة، يوليو 1

وفدان رسميان فى السودان غداً لمعاينة مليون و٢٥٠ ألف فدان لزراعتها

وفدان رسميان فى السودان غداً لمعاينة مليون و٢٥٠ ألف فدان لزراعتها

كتب متولى سالم ١/ ٧/ ٢٠١١


البشير
قرر الدكتور أيمن فريد أبوحديد، وزير الزراعة، إرسال وفدين من خبراء الوزارة لزيارة السودان، غداً، لمعاينة مليون و٢٥٠ ألف فدان فى ولاية نهر النيل، لتحديد مدى صلاحيتها لزراعة محاصيل غذائية تحتاجها مصر، وأكدت مصادر حكومية رفيعة المستوى أن الرئيس السودانى، عمر البشير، رحب بتوطين ١٠ ملايين مصرى فى بلاده، فى إطار اتفاقية الحريات الأربع الموقعة بين البلدين.

قال الوزير فى تصريحات لـ«المصرى اليوم»: «إن المشروع يعد الأكبر فى إطار التعاون المشترك بين مصر والسودان»، وأضاف أن الوفدين سيعاينان هذه المساحات ضمن اتفاق ترعاه حكومتا البلدين لتوطين الأسر المصرية فى السودان، وتمليك مساحة ٥ أفدنة لكل أسرة بنظام الأسهم لضمان الجدية.

وأكد أن الرئيس السودانى رحب بتواجد الخبرات الزراعية والمستثمرين المصريين فى الأراضى السودانية فى إطار الحرص على دعم العلاقات بين البلدين، وأشار إلى أن مهمة الوفدين وضع خطة متكاملة لزراعة البنجر وقصب السكر واختيار الأماكن والمساحات اللازمة للبدء فى التنفيذ فوراً.

وأوضح أن خطة الوزارة تتضمن توعية المزارعين بالتركيب المحصولى المناسب للزراعة فى المناطق السودانية التى يجرى تنفيذ المشروع بها، بمشاركة مستثمرين ومزارعين سوادنيين فى إطار اتفاقية الحريات الأربع الموقعة بين مصر والسودان، وتضمن حرية التملك والعمل والانتقال بين البلدين، على أن يتم تسويق المحاصيل المنتجة فى هذه المناطق فى السوق المصرية طبقاً للأسعار العالمية.

يترأس وفدى وزارة الزراعة، الدكتور فوزى نعيم، رئيس مركز البحوث الزراعية الأسبق، والدكتور محسن البطران، رئيس قطاع الشؤون الاقتصادية

المحرر:كلة فشنك


شبعنا تصاريح ووفود واحلام والنتيجة كلة فشنك على طريقة ابولمعةولكن على لسان ابو الجديد هذة المرة - وزارة الزراعة دورها زراعة ارض مصر ولدينا ملايين الافدنة لاتزرع والسبب هو بيروقراطية الدولة وتحكمها فى مصائر البشر وإفتقادنا الى رؤية متكاملة لإستغلال الموارد الطبيعية المصريةوإفتقادنا الى قائد ملهم يقود البلاد بصدق وإخلاص الى بر الأمان وافتقارنا الى رجال يحبون الوطن ولديهم الاستعداد للتضحية من اجلة الى آخر رمق ونتيجة ذلك اننا ننزوى فى 4%فقط من مساحة مصر ونترك 96% صحراء جرداء حتى الآن دون استغلال -

ارجوا من الرئيس الجديد والبرلمان الجديد والحكومة الجديدة ان يكون القرار الاول الذى يصدرونة هو تمليك صحراء مصر مجاناونكرر مجانا ونعيدها مرة اخرى مجانا لتشجيع الزحف للصحراء بهدف الحد من التعديات على الدلتا وفى خلال خمس سنوات فقط سنرى مصر العظيمة ممتدة على كامل ترابهالنىى ما بها من الموارد الطبيعية الغنية والتى لم تستغل بعد بسبب غباء مسئولينا وإعتمادهم على اللوادر فى تنفيذ حملات الازالة للمبانى دون ان يسأل احدهم نفسة عن سبب البناء على الارض الزراعية -

المصرى متمسك بالآرض ولا يمكن اقناعة ان يهاجر الى السودان او غيرة للإغتراب عن بلدة ليبنى فى قطر اخر عاملا بالمثل "يابانى فى غير ملكك "

اتركوا الصحراء مجانا للتعمير ولا تقيدوا الناس وتزيلوا منتجعاتهم وابداعاتهم التى جعلت للصحراء قيمة وإعلموا انة لم تكن الرمال الصفراء يوما ارضا زراعية ولكن المجهود البشرى يحولها بقدر من اللة ومشيئتة الى اجود الاراضى -

نداء اخيرلابوالجديد ان يهتم فقط بالزراعة داخل مصر ولايشغل رجالة باللهث وراء استيراد اللحوم والزراعة خارج القطر المصرى فلا يجب ان نكون مثل القرع يمد لبرة - وعلية ان يتوقف عن التصاريح الكاذبة خاصة تصاريح الاكتفاء الذاتى من القمح وهو اول من يعلم إستحالة ذلك وعلية ان يستمع الى قول اللة سبحانة وتعالى " كبر مقتا عند اللة ان تقولوا مالا تفعلون" صدق اللة العظيم

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق