بحث هذه المدونة الإلكترونية

الأحد، يوليو 10

لسه الميدان صاحي


لسه الميدان صاحي
الاحد 9يوليو 2011 - 00:09
المراقب – أحمد دياب
لليوم الثاني على التوالي، الحناجر تهتف في صوت واحد " القصاص القصاص"، " اعتصام اعتصام"، الشعب يردد إسقاط النظام.
لم تهدأ حرارة الجو، ولم تهدأ أيضا عزيمة المتظاهرين، الذين أمضوا ليلتهم الأولى في قلب الميدان، أمس.
كافة المطالب التي رُفعت منذ 25 يناير عادت إلى الميدان، مرة أخرى، " عيش حرية .. كرامة .. وطنية". وزاد عليها الثوار رسائل عديدة للحكومة الانتقالية والمجلس العسكري، بأنهم إذا لم يفعلوا ما يرضى الشعب الثائر سيتغيرون هم أيضا.
ومع الساعات الأولى من صباح اليوم، انطلقت من الميدان صيحات الصمود "معتصمون ، معتصمون"، عشرات الحركات السياسية والائتلافات التي تضم شباب الثورة لازالوا مصرون على الاعتصام والغضط من أجل تحقيق مطالب الثورة، دون أن يعبأوا بانسحاب بعض القوى السياسية مثل الاخوان المسلمين والسلفيين من الميدان، البركة في الموجود، فالميدان كامل العدد، رغم انسحابهم.
شباب اللجان الشعبية قاموا بإصلاح ما أفسدته شمس أمس في المظلات التي توسطت الميدان، ووأخرجوا الباعة الجائلين من الميدان لمنع حدوث احتكاكات بينهم وبين الثوار وللحفاظ على نظافة الميدان. كما فرض الشباب طوقا بشريا علي مداخل ومخارج الميدان، لمنع دخول البلطجية، وبدأو تنظيم دخول الوافدين إلى الميدان اليوم للمشاركة في الاعتصام.

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق