بحث هذه المدونة الإلكترونية

الأربعاء، يوليو 6

رؤساء الجامعات يهددون بتعطيل الكنترولات وبيانات للمجلس العسكري تطالب بالالتزام بالقانون


رؤساء الجامعات يهددون بتعطيل الكنترولات وبيانات للمجلس العسكري تطالب بالالتزام بالقانون
حالة من التمرد سيطرت على مسئولى الجامعات منذ صدرو قرار مجلس الوزراء بتغيير جميع القيادات الجامعية اعتبارا من أول أغسطس المقبل،حيث قام البعض من رؤساء الجامعات بالتهديد بعدم إعلان النتائج وتعطيل الامتحانات وأعمال الكنترولات بينما قام الجانب الأكبر بعقد اجتماعات طارئة لمجالس الجامعات وإرسال خطاب عاجل للمجلس الأعلى للقوات المسلحة اليوم-الثلاثاء - عبروا فيه عن صدمتهم لصدور القرار دون إخطارهم بها .
بيان رئيس جامعة طنطا الدكتورة هالة فؤاد  حمل تلويحا صريحا برفض تقديم الإدارات الجامعية استقالتها تمسكا بتطبيق القانون الحالى لتنظيم شئون الجامعات موضحا " أن بيان مجلس الوزراء يهدر مبدأ سيادة القانون  وحظر رجعيته للماضى بالمخالفة لكافة دساتير العالم ".
ويتابع البيان على لسان رئيس الجامعة  " حيث أننا كقيادات جامعية  تم تعيينا بموجب قانون تنظيم الجامعات مستوفين الشكل والمضمون لشغل مناصبنا فإننا فوجئنا بتوقيع مايشبه العقوبات التأديبية الجماعية ضدنا رغم نجاحنا فى الحفاظ على استقرار الجامعات وحمايتها فى الفترة التى أعقبت الثورة والانفلات الأمنى ".
غضب رؤساء الجامعات الذى عبر عنه بشكل مباشر كل من رؤساء جامعات عين شمس وطنطا والإسكندرية وأسيوط وسوهاج ، امتد لمطالبة المجلس الأعلى للقوات المسلحة بالحفاظ على ماأسموه  "بكرامة قيادات وعلماء مصر وتأكيد وترسيخ مبدأ سيادة القانون، ووصف المطالبين بتغييرالقيادات بأنها فئةقليلة غير مسئولة  لاهم لها إلا الظهور الإعلامى ".
الدكتور ماجد الديب رئيس جامعة عين شمس كان أكثر وضوحا حين قال فى تصريحات لـ " الدستور الأصلي" " أن تنفيذ قرار مجلس الوزراء  دون مشاورة مع القيادات الجامعية قديؤدى إلى  تفريغ  منظومة الجامعة من مضمونها وتهديد استقرار الجامعات وتحويلها إلى مسرح للانتخابات والصراعات إرضاء لمجموعة صغيرة من أعضاء التدريس لم يكونوا ليؤثروا على سير الدراسة ولايعبرون عن جموع أعضاء التدريسط .
حديث الديب كشف أيضا العديد من الكواليس التى دارت بين الوزير ورؤساء الجامعات فى الغرف المغلقة من بينها إشارته إلى "أن وزير التعليم العالي كان قد تعهد أكثر من مرة فى اجتماعات مجلس الجامعات  بتطبيق أى أسلوب جديد لاختيار القيادات الجامعية على من تنتهى مددهم فقط من رؤساء الجامعات وعمداء الكليات مشيرا إلى كان من الأولى على الوزير عقد اجتماع برؤساء الجامعات وإخبارهم بخطط الحكومة قبل إعلانها فى الصحف ووسائل الإعلام" .
كل ذلك جاء برغم تأكيد الدكتور عمرو عزت سلامة  وزير التعليم العالي - فى تصريحات للدستور الأصلي-  ثقته التامة فى التزام القيادات الجامعية بقرار مجلس الوزراء وحرص الدولة على تطبيقه نافيا تفكير أى قيادة جامعية حالية فى الإضرار بمستقبل الطلاب ، إلا أن مصادر مطلعة أكدت "قيام الوزير بدعوة رؤساء الجامعات إلى اجتماع طارىء يحضره شخصية عسكرية كبيرة يوم الخميس أوالجمعة المقبل ، بخلاف قيامها بجولات مكوكية للقاء بعض رؤساء الجامعات المعترضين ووقف حالة التمرد غير المسبوق التى تشهدها جامعات مص

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق