بحث هذه المدونة الإلكترونية

الجمعة، يوليو 29

عالم بدون سرطان - سرطان الرئة

ازدادت أعداد المدخنّات من النساء

سرطان الرئه.. ثانى اكثر السرطانات شيوعا فى العالم



سرطان الرئه هو ثاني أكثر السرطانات شيوعاً في العالم ( بعد سرطان الجلد ) والمسبّب الاكثر للوفاة بأمراض السرطان وهو يصيب في أغلب الأحيان الاشخاص الذين تتراوح اعمارهم بين سن الخمسين و السبعين.
اسبابه

يعتبر التدخين حتى الآن من أهم الأسباب المؤدية للإصابة بسرطان الرئة، ويرتبط خطر الإصابة مباشرة بعدد السجائر التي يتم تدخينها وبمدة التدخين. وحتى بعد الإصابة بسرطان الرئة، فإن الوقت ليس متأخراً للإقلاع عن التدخين طالما أن خطر معاودة الإصابة بهذا الداء بعد الشفاء منه تظل قائمة إذا ما استمر الشخص في التدخين. وكما هو معروف الآن، فإن الدخان المنبعث عن السجائر التي يدخنها الآخرون (التدخين السلبي) سببٌ للإصابة بسرطان الرئة. وبإيجاز، يعتبر تدخين التبغ سبب كافٍ بمفرده ومهم للإصابة بسرطان الرئة. وسيؤدي تقليل التدخين إلى تدني خطر الإصابة بسرطان الرئة. وتشمل عوامل الخطورة المألوفة للإصابة بسرطان الرئة مادة الأميانت (أسْبَسْت، عمال بناء السفن أو ترميمها) والرادون (اليورانيوم المعدّن.
فيما مضى كان سرطان الرئة دائماً أكثر شيوعا ًفي أوساط الرجال لكن الفجوة في السنوات الأخيرة ضاقت كثيراً بعد ان ازدادت أعداد المدخنّات من النساء.

العلامات و الاعراض :

* سعال مزمن ( مستمر ) ، يحتوي احيانا على بصاق ( بلغم ) موشّح بالدم .
* ضيق في النفس .
* فقدان غير معلّل للوزن .
* ألم في الصدر .
* أزيز .
* عوارض من التهاب القصبات او الالتهاب الرئوي .
وبعض أشكال سرطان الرئة يكون بدون أعراض حتى يستفحل تماماً .
يمكن ان يتكور سرطان الرئه ببطء شديد ، وقد تستغرق أعراضه سنوات عديدة لكي تظهر ، إضافة الى ذلك ، هنالك أنواع من سرطان الرئة لا تسبب أية أعراض حتى تصبح في مراحلها الاخيرة . و نتيجة لذلك ، لا يمكن تشخيص سرطان الرئة حتى يستفحل تماما و تصبح خيارات علاجه محدودة .

خيارات العلاج
هناك ثلاثة خيارات
* الجراحة : يمكن استئصال الورم عن طريق الجراحة فقط اذا لم يكن السرطان قد امتد الى اعضاء اخرى ، فإذا لم يكن هناك أي انتشار ، يقوم الجراحون باستئصال رئة واحدة بأكملها او جزء كبير منها .
* العلاج الكيميائي : يلي الجراحة عادة علاج بالادوية الكيميائية للقضاء على الورم ، وهذا النوع من العلاج ي تخدم ايضاً لاستهداف الاورام الخبيثة جدا.
* المداواة بالاشعة : يبطئ هذا العلاج نمو الورم لكن لا يقضي عليه تماماً ، وهو يستخدم غالباً لمعالجة الاورام البالغة الصغر المعروفة بالنقائل Metastases التي انتشرت من الرئتين الى الدماغ و العظام و الكبد ، وفي اغلب الاحيان يتبع المداواة الاولية بالاشعة علاج كيميائي .

الوقاية
إن الاقلاع عن التدخين يقلل من حيث المبدأ من خطر الاصابة بسرطان الرئة .
وقد بينت الابحاث أن المدخنين السابقين معرّضون اكثر قليلا فقط لخطر تطوير المرض من غير المدخنين.

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق