بحث هذه المدونة الإلكترونية

الجمعة، يوليو 1

وزير الزراعة: إلصاق وباء (الإيكو لاى) بمصر مؤامرة إسرائيلية لضرب صادراتنا - بوابة الشروق

وزير الزراعة: إلصاق وباء (الإيكو لاى) بمصر مؤامرة إسرائيلية لضرب صادراتنا - بوابة الشروق أنت هنا الصفحة الرئيسية > سياسة > مصر دار الشروق للنشروجهات نظروزير الزراعة: إلصاق وباء (الإيكو لاى) بمصر مؤامرة إسرائيلية لضرب صادراتنا آخر تحديث: الجمعة 1 يوليو 2011 9:06 ص بتوقيت القاهرةتعليقات: 0 شارك بتعليقك هيثم خيرى - أيمن أبو حديد وزير الزراعة Share اطبع الصفحة اتهم وزير الزراعة الدكتور أيمن أبوحديد إسرائيل بالسعى إلى «تشويه سمعة مصر فى مجال الصادرات الزراعية»، حيث تصدر مصر كميات كبيرة من التقاوى لمعظم دول أوروبا ومنها إسبانيا وإيطاليا واليونان وألمانيا، مؤكدا أن ما نشرته صحف إسرائيلية وأمريكية عن انتشار وباء الإيكولاى «نتيجة استيراد حلبة وخيار من مصر» عار تماما من الصحة. وكانت صحيفة «نيويورك تايمز» الأمريكية قد نشرت تقريرا أمس ذكرت فيه أن «هناك رابطا مشتركا بين تفشى بكتيريا إيكولاى المدمرة فى ألمانيا وفرنسا وبين استيراد بذور حلبة مصرية ملوثة. ونقلت الصحيفة تقريرا صادرا عن الهيئة الأوروبية لسلامة الأغذية أمس الأول، أشار إلى أن براعم نمت من بذور حلبة مستوردة من مصر خلال عامى 2009 و2010 ترتبط بتفشى المرض. كما نقلت التقرير نفسه صحيفة «يديعوت أحرونوت» الإسرائيلية. وقال أبوحديد فى أول تصريحات صحفية فى أعقاب ما نشر أمس إن مصر لم تسجل أى حالات إصابة بهذا المرض حتى الآن، مشددا على أن صادرات مصر نظيفة وآمنة وغير مصابة بأية أمراض. وأرجع التقارير الصادرة بأنها تدخل ضمن «حرب تجارية تشنها إسرائيل على الصادرات المصرية». من جانبه، أكد الدكتور إسماعيل أبوزيد، منسق برنامج تليفود ويوم الأغذية العالمى لإقليم الشرق الأدنى وشمال أفريقيا السابق، بأن هناك حربا بيولوجية زراعية ضخمة تقودها دول بعينها وتستهدف تغيير سوق التصدير من بلدان نامية زراعيا إلى بلدان أخرى، وهو ما يحدث الآن تحديدا فى إحالة أزمة بكتيريا الإيكولاى إلى مصر. وأكد أنه حتى الآن لم يتحدد المصدر الرئيسى لهذا الميكروب، وما إذا كانت إسبانيا أو دول حوض البحر المتوسط الجنوبية أم منطقة أخرى هى التى صدرت الميكروب إلى الدول التى ظهر فيها، لذا تم إرجاع جذور الوباء إلى مصر، مثلما حدث فى أزمات أخرى متكررة

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق