بحث هذه المدونة الإلكترونية

الجمعة، يوليو 29

عالم بدون سرطان - العلاج بالذهب

عالم مصري يؤكد نجاح تجارب علاج السرطان بالذهب دون مضاعفات للجسم
الأربعاء، 22 حزيران 2011 09:57


القاهرة - قدس برس
أكد العالم المصري الدكتور مصطفى السيد، رئيس كرسي جوليوس براون بمعهد جورجيا للعلوم والتكنولوجيا بالولايات المتحدة الأمريكية، أن نتائج أبحاث استخدام جزيئات الذهب "النانوماترية" في علاج مرض السرطان، والتي تمولها مؤسسة "مصر الخير"، وتم التوصل إليها بواسطة الفريق البحثي المصري المكون من 30 باحثًا، كانت ناجحة، وكشفت عدم تأثر أي عضو من أعضاء الجسم غير الخلايا السرطانية.
وقال الدكتور السيد، في المؤتمر الصحفي الذي عقده مع الدكتور أشرف شعلان رئيس المركز القومي للبحوث المصري، والدكتور علاء إدريس، رئيس لجنة البحث العلمي بمؤسسة "مصر الخير" تحت رعاية الدكتور علي جمعة، مفتي الجمهورية ورئيس مجلس أمناء مؤسسة "مصر الخير"، "إن علاج السرطان بجزيئات الذهب يتميز بعدم وجود مقاومة للخلية السرطانية له مع مرور الوقت، بعكس ما يحدث في العلاج الكيماوي، حيث تتمكن الخلايا السرطانية بعد نحو أربع أشهر من مقاومته وعدم الاستجابة له".
وأضاف: "العلاج يقضي على السرطان تمامًا، ولكن ما نبحثه الآن هو دراسة ضرره وتأثيره على بقية أعضاء الجسم، لو وجدنا أن الذهب لا يبقى فى الجسم ويتخلص منه سريعًا، ووافقت وزارة الصحة عليه، سنبدأ مرحلة تجربته على الإنسان من المتطوعين، ولن يكون في هذه المرحلة مفتوحًا أمام الجميع للعلاج به، وهذه المرحلة ستأخذ وقتًا طويلاً

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق