بحث هذه المدونة الإلكترونية

السبت، يوليو 9

الوطن العربي - قادة جنوبيون لـ الأهرام‏:‏ لن نكون جزءا من أي عمل عدائي ضد الدول العربية

الوطن العربي - قادة جنوبيون لـ الأهرام‏:‏ لن نكون جزءا من أي عمل عدائي ضد الدول العربية
profile

الأهرام Ahram

eahram

eahram profile

eahram سفيرا أمريكا وفرنسا يزوران حماة ومقتل 13 محتجا في سوريا14 seconds ago ·reply · retweet ·favorite

eahram profile

eahram سفيرا أمريكا وفرنسا يزوران حماة ومقتل 13 محتجا في سوريا19 seconds ago ·reply · retweet ·favorite

eahram profile

eahram سفيرا أمريكا وفرنسا يزوران حماة ومقتل 13 محتجا في سوريا23 seconds ago ·reply · retweet ·favorite

eahram profile

eahram أوباما يؤكد أن الطريق مازال طويلاأمام التعافي التام للاقتصاد الأمريكيhttp://t.co/rEy6ek9via @eahram5 minutes ago ·reply · retweet ·favorite

الصفحة الأولى | الوطن العربي
قادة جنوبيون لـ الأهرام‏:‏ لن نكون جزءا من أي عمل عدائي ضد الدول العربية رسالة جوبا ـ محمود النوبي و أسماء الحسيني
1154
عدد القراءات
يعلن اليوم رسميا ميلاد دولة جنوب السودان أحدث دولة أفريقية والعضو رقم‏193‏ في منظمة الأمم المتحدة وسط تفاؤل شعبي ورسمي في الجنوب بإمكانية تأسيس دولة مستقرة آمنة تتعاون مع جيرانهاز

وتستطيع أن تتجاوز التحديات الهائلة المحيطة بها, والمشكلات الضخمة التي فرضتها الحرب الأهلية التي استمرت عقودا من الزمن. وأعربت قيادات جنوبية في تصريحات لـالأهرام عن فرحتها العارمة بإعلان الاستقلال الذي إعتبروه تتويجا لمسيرة طويلة من الكفاح والنضال وإنهاء لمعاناة مريرة تكبدها أهل الجنوب وسنوات من الألم والتشرد والنزوح واللجوء والتشتت. وقالوا إنهم يأملون في أن تكون دولتهم علي علاقة طيبة بكل دول جوارها ومنطقتها, لكنهم لم يخفوا قلقهم من المشكلات الداخلية أو الخارجية خاصة فيما يتعلق بعلاقتهم المتوترة مع شمال السودان. وقد شهدت مدينة جوبا وأنحاء الجنوب المختلفة أمس احتفالات ومسيرات شعبية وصلوات دينية في الساحات العامة احتفالا بالدولة الجديدة, وتوالت أعمال تزيين المدينة لإستقبال الزعماء والقادة وشخصيات دولية وإقليمية بالمنظمات الدولية والإقليمية, يصلون إلي نحو600 شخصية دولية وفقا لما أكده عابدون أقاو الأمين العام لحكومة جنوب السودان ورئيس اللجنة المنظمة للإحتفالات, ومن بينهم30 رئيس دولة أفريقية والأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون. وسيعلن إستقلال الدولة الجنوبية اليوم من داخل الميدان الذي يضم ضريح زعيم الحركة الشعبية الراحل الدكتور جون قرنق, وقد أغلق مطار جوبا أمس أمام رحلات الطيران العادية, لإستقبال طائرات الوفود الرسمية, وقد وصل إلي مطار جوبا مساء أمس الدكتور يحيي الجمل نائب رئيس الوزراء ورئيس الوفد المصري يرافقه وزراء الخارجية محمد العرابي والكهرباء الدكتور حسن يونس, وصرح السفير محمد مرسي عوض مساعد وزير الخارجية ومدير إدارة السودان: أن مصر استكملت الإجراءات الخاصة بالإعتراف بدولة جنوب السودان, وأنه بمجرد إعلان الإستقلال ستتحول القنصلية المصرية في الجنوب إلي سفارة, وأكد حرص مصر علي إقامة علاقات متميزة مع دولة الجنوب. ومن جانبه أكد السفير محمد الخمليشي الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية ورئيس وفدها للإحتفال: إن الرسالة التي أردنا توجيهها من خلال مشاركتنا في الإحتفال بإعلان إستقلال دولة جنوب السودان أننا نتمني لها التقدم والإزدهار, وأن يعم الأمن والسلام في السودان عامة شماله وجنوبه, وأن يسود الدولتين السلام, بما يتيح نهضة شاملة في جميع المجالات الإقتصادية والسياسية والإجتماعية والثقافية, والجامعة العربية ستدفع في هذا الإتجاه, آملة في أن تحقق إستقطابا جديدا, وإستثمارات عربية واعدة في الجنوب هي الضمان الأساسي للإستقرار, وقد أجاز المجلس التشريعي لجنوب السودان الدستور الإنتقالي الذي سيدير الدولة الجديدة خلال السنوات الأربع القادمة, ومنح الدستور الجديد صلاحيات واسعة لرئيس الجمهورية, من بينها إقالة حكام الولايات وتعيينهم, بجانب تعيين أعضاء جدد للمجلس التشريعي الحالي الذي سيتحول إلي برلمان إنتقالي إعتبارا من غد الأحد, واعتمد الدستور نظام حكم لامركزي لإدارة الجنوب, وقد أعلن المجلس التشريعي إستقلال الجنوب من داخل البرلمان أمس قبل يوم من الإعلان الرسمي للدولة. وسيصل الرئيس السوداني عمر البشير إلي جوبا اليوم ويوجه مع رئيس حكومة الجنوب سلفاكير ميارديت خطابا إلي الشعب الجنوبي, وكان قد سبقه إلي جوبا من القيادات الشمالية الدكتور حسن الترابي زعيم حزب المؤتمر الشعبي, والصادق المهدي رئيس حزب الأمة, قد أم المهدي صلاة الجمعة في المسجد العتيق بجوبا. وأعرب مايكل ميلي حسين وزير التربية والتعليم في حكومة جنوب السودان عن سعادته وسعادة شعب الجنوب السوداني كله بهذه اللحظة التاريخية ليس فقط للاستقلال الذي كان نتيجة نضال وتضحيات كبيرة ولكن لأن ذلك يعني طي صفحة المشكلات والموت والجوع والدمار, ونأمل أن يكون ذلك الحدث الكبير اليوم بداية لصفحة جديدة ومستقبل مشرق. وأكد وزير التربية والتعليم أن استقلال الجنوب لن يكون رغم ذلك نهاية العالم أو نهاية المطاف مع أخوة شمال السودان. وقال إدوارد لينو القيادي البارز بالحركة الشعبية وورئيس استخباراتها السابق ومسئول ملف أبيي: إن ما يحدث اليوم هو ميلاد دولة يطمح شعبها لحياة أفضل وهو ما يعني أننا نريد أن نلتفت إلي حل همومنا ومشكلاتنا الداخلية.. نريد أن نغير أوضاعنا في الجنوب وأن ننهض. ولا ينكر لينو التحديات الكبيرة التي تواجهها الدولة الجنوبية الجديدة وفي مقدمتها مشكلة الميليشيات المسلحة المناوئة لحكومة الجنوب التي يتهم المؤتمر الوطني الحاكم الذي يرأسه الرئيس السوداني عمر البشير في الشمال بتمويلها وتسليحها ودعمها

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق