بحث هذه المدونة الإلكترونية

الخميس، يوليو 7

المشهد السياسي - تراجع الدستور أولا وبراءة رجال مبارك تعيد الإخوان والسلفيين للميدان

المشهد السياسي - تراجع الدستور أولا وبراءة رجال مبارك تعيد الإخوان والسلفيين للميد ان
profile

الأهرام Ahram

eahram

eahram profile

eahram "ثورة الغضب المصرية الثانية" تناشد الشعب عدم تخوين المعتصمينhttp://gate.ahram.org.eg...· reply · retweet ·favorite

eahram profile

eahram جبل من الغبار يهاجم مدينة أمريكيةhttp://gate.ahram.org.eg...· reply · retweet ·favorite

eahram profile

eahram إسرائيل في القائمة الأمريكية للدول الراعية للارهاب.. لكن عن طريق الخطأ!http://gate.ahram.org.eg...· reply · retweet ·favorite

eahram profile

eahram الخضيرى: الحكومة غير قادرة على تحقيق أهداف الثورة وغموض المحاكمات سبب البلبلةhttp://gate.ahram.org.eg...· reply · retweet ·favorite

الصفحة الأولى | المشهد السياسي
تراجع الدستور أولا وبراءة رجال مبارك تعيد الإخوان والسلفيين للميدان كتب‏:‏ محمد عنز وأماني ماجد وسمير السيد وجمال أبوالدهب وهاني عزت‏:‏
771
عدد القراءات
أعطي تراجع قوي الثورة الرئيسية عن مطلب الدستور أولا‏,‏ دفعة قوية لجمعة القصاص والتطهير والثورة أولا‏,‏ برزت معالمها أمس في تراجع جماعة الإخوان وحزبهم الحرية والعدالة والدعوة السلفية وحزب النور السلفي عن عدم المشاركة‏.

ووحدت أحكام البراءة لرموز النظام السابق والإفراج بكفالة عن الضباط المتهمين بقتلة الثوار التي صدرت أمس الأول, القوي السياسية لأول مرة منذ أشهر إثر الاستقطاب السياسي الذي فجره الاستفتاء علي التعديلات الدستورية وأزمة الدستور أم الانتخابات أولا. ودعا حزب مصر الحرية إلي أن تكون المشاركة في مظاهرات الجمعة من أجل المطالبة بخريطة طريق واضحة المعالم لإدارة المرحلة الانتقالية, مشيرا إلي أن القوي السياسية لن تتمكن من التوافق حول هذه الخريطة والجدول الزمني لها إلا بحوار جاد بين مختلف القوي السياسية والوطنية وبين المجلس الأعلي للقوات المسلحة والحكومة. وأعد حزب العدل قائمة بمطالب في ملفات الأمن والعدالة والتحول الديمقراطي, دعا جميع القوي الوطنية للتوافق عليها في جمعة الغد, أبرزها تعيين وزير جديد للداخلية من خارج جهاز الشرطة ووقف قيادات وضباط وأفراد الشرطة المتهمين في أحداث الثورة عن العمل لحين انتهاء التحقيقات وتعيين نائب عام جديد. وأرجعت جماعة الإخوان قرارها إلي تخلي أغلب القوي السياسية عن مطلب الدستور أولا, والمظالم التي يعاني منها أهالي الشهداء, والتباطؤ الشديد في محاكمات الطغاة والقتلة والمفسدين الذي يصل إلي حد التدليل للرئيس المخلوع وأسرته, وإطلاق سراح الضباط المتهمين بقتل الشهداء, ومحاكمة بعضهم وهم مطلقو السراح الأمر الذي يمكنهم بحسب الجماعة من التلاعب في الأدلة وممارسة الضغوط من بعض رموز النظام السابق وضباط أمن الدولة السابقين علي أهالي الشهداء. وأعلن حزب الحرية والعدالة مشاركته في مظاهرات غد الجمعة لتأكيد مطالب الثورة التي يتوافق عليها الجميع, خاصة بعد تجاوز العناوين الخلافية التي كانت قد رفعت كأساس في بداية الدعوة للتظاهرات. ودعا الحزب جميع المصريين للمشاركة في هذه التظاهرات, وطالب المجلس الأعلي للقوات المسلحة ـ الذي تعهد بحماية أهداف الثورة, وضمان تحقيقها بأن يستجيب لمطالب الثوار التي تتوافق عليها كل القوي الوطنية. وطالب الحزب في بيانه أمس بتطهير كل مواقع المسئولية الأمنية والسياسية والتنفيذية من كل العناصر المحسوبة علي النظام السابق التي كانت مرتبطة به. وقال الدكتور عصام العريان نائب رئيس الحزب, إن الشعب يعيش الآن حالة من الحيرة بسب أحكام البراءة, وإخلاء سبيل المتهمين في قتل المتظاهرين بالسويس, محذرا في الوقت نفسه من التعرض لهيبة القضاء الذي يعد استقلاله أحد أهداف الثورة والقلعة والملاذ الأمن لها. وتبنت الدعوة السلفية وحزب النور السلفي, موقف الاخوان نفسه, وكشف عبدالمنعم الشحات المتحدث باسم الدعوة عن ان تراجع الأخيرة عن موقفها الرافض للمشاركة, جاء بعد اتصال أجراه شباب الثورة تعهدوا خلاله بعدم رفع أي شعارات تطالب بالدستور أولا, واحتجاجا علي احكام براءة رموز النظام السابق التي وصفها بأنها جس نبض للشارع المصري تجاه مصير هذه الرموز, وللمطالبة بالقصاص العادل للشهداء. وأعلن الدكتور محمد يسري المتحدث باسم حزب النور مشاركة الحزب في جمعة القصاص للمطالبة بتسريع وتيرة محاكمات النظام السابق ورموزه والمتورطين في قتل المتظاهرين وايذائهم, وتطهير المواقع القيادية من الفساد والفاسدين وازاحة الوجوه المرفوضة شعبيا عن مناصبهم. ودعت اللجنة التنسيقية لجماهير الثورة جموع الشعب المصري للمشاركة بقوة في مليونية جمعة التطهير والأمن, وناشدت ائتلاف وقوي الثورة التوحد في ميدان التحرير, ونبذ الخلافات حول أي شعارات, وهو الموقف نفسه الذي تبناه ائتلاف شباب الثورة وحركة6 ابريل. وحددت اللجنة مطالبها في التأكيد مطالب الثورة وعلي رأسها المحاكمة العادلة والمنجزة للنظام السابق, وحرمة التفريط في دماء الشهداء. ودعت اللجنة الدكتور عصام شرف الي تطهير الحكومة من وزراء وعناصر النظام السابق وابعاد المحافظين وقيادات وزارة الداخلية المنتمين للنظام السابق والذين يقودون الثورة المضادة, وطالبت المجلس العسكري لان يكون شريكا في الثورة وحاميا لها, كما كان في البداية وان يساند حكومة الثورة ويدعمها في فرض الأمن بالشارع. وأعلنت حركة شباب6 ابريل عن حالة الطوارئ في صفوف اعضائها منذ فجر أمس استعدادا لجمعة المصير.. الفقراء أولا بعد غد, لاستكمال الثورة المصرية

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق