بحث هذه المدونة الإلكترونية

الأحد، يوليو 24

تعديل قناة السويس يحقق 70 مليار دولار منذ تأميمها عام 1956

تعديل قناة السويس يحقق 70 مليار دولار منذ تأميمها عام 1956
تعديل قناة السويس يحقق 70 مليار دولار منذ تأميمها عام 1956

قال مسؤول بهيئة قناة السويس أن القناة حققت عائدات بلغت 70 مليار دولار منذ تأميمها في 26 يوليو عام 1956حتي أول يوليو من العام الجاري . وقال المسؤول في الذكرى الخامسة والخمسين لتأمين قناة السويس انه تم تنفيذ أربعة مراحل متتالية لتعميق وتطوير غاطس المجرى الملاحي منذ تأميمها بما سمح باستيعاب معظم سفن الاسطول العالمي. وأضاف أن غاطس القناة الحالي يبلغ 66 قدما وتصل أقصى حمولة للسفن المارة إلى 240 ألف طن في حين كان غاطس القناة في عام 1956 لا يزيد عن 35 قدم وتستقبل سفن حمولتها القصوى 30 ألف طن فيما تم زيادة طولها من 175 كيلو متر إلى 193.30كيلو متر حاليا . وتابع أن انتهاء هيئة قناة السويس من تعميق غاطس القناة والوصول إلى 66 قدم ساهم بشكل كبير في جذب السفن والناقلات الى القناة حيث سمح الغاطس بمرور 99 % من سفن الصب و100 % من سفن الحاويات و62.6 % من ناقلات البترول . وتابع أن قناة السويس أقامت بعد التأميم خمس تفريعات بمناطق البلاح وبورسعيد بالقطاع الشمالي للقناة و الدفرسوار و كبريت بالقطاع الجنوبي وتفريعة التمساح بالقطاع الأوسط للقناة. وترجع إدارة قناة السويس ارتفاع العائدات إلى التحسن في معدلات نمو التجارة العالمية بأوروبا وآسيا وعمليات التطوير المستمر للمجرى الملاحي لقناة السويس والتفريعات و المبادرات والتخفيضات التي تمنح لبعض أنواع السفن خاصة تلك التي تمنح لناقلات الغاز الطبيعي المسال والتي ساهمت في ارتفاع معدلات نمو تلك الناقلات المارة لقناة السويس. والقناة مصدر مهم للعملة الصعبة بالنسبة لمصر إلى جانب السياحة وصادرات النفط والغاز وتحويلات المصريين في الخارج. حققت قناة السويس خلال العام المالي 2010/2011 ارتفاعا ملحوظا في حجم ايراداتها مقارنة بالعام المالي 2009/2010 حيث سجلت القناة 5 مليار و53 مليون دولار بزيادة بنحو 511 مليون دولار مقابل 4 مليارات و542 مليون دولار للعام المالي 2009 /2010 الماضي .

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق