بحث هذه المدونة الإلكترونية

السبت، يونيو 4

بورصة الترشيحات لخلافة (العربى)

بورصة الترشيحات لخلافة (العربى) تنتعش - بوابة الشروق مواصفابورصة الترشيحات لخلافة (العربى) تنتعش آخر تحديث: السبت 4 يونيو 2011 11:30 ص بتوقيت القاهرةتعليقات: 4 شارك بتعليقك سنية محمود - Share4 اطبع الصفحة أسماء عدة، ضمتها قائمة المرشحين لتولى مهام وزارة الخارجية، خلفا لنبيل العربى الذى اختير أمينا عاما لجامعة الدول العربية. يأتى فى مقدمة المرشحين، مساعد وزير الخارجية للشئون العربية السابق، السفير هانى خلاف، الذى عمل مستشارا بوزارة القوى العاملة، ثم رئيسا لبعثة الجامعة العربية فى العراق، وقام مؤخرا بتكليف من وزارة الخارجية بزيارة بنغازى وطرابلس للاطمئنان على المصريين الموجودين هناك، حسب قول دبلوماسيين بوزارة الخارجية، كذلك أحمد فتح الله، الذى عمل بمؤسسة الرئاسة لمدة ثلاثة أشهر فى عام 2007، وتم استبعاده بناء على رغبة مبارك الذى فضل عدم التعامل معه، ومن المرشحين أيضا لشغل المنصب عدد من السفراء السابقين، كالسفير محمد العرابى سفير مصر فى ألمانيا، ورفاعة الطهطاوى سفير مصر فى ليبيا، ومحمود كارم سفير مصر فى بروكسل، وأمين عام المجلس القومى لحقوق الإنسان. فى حين استبعد من القائمة، السفير نبيل فهمى، نظرا لالتزامه بعمله كعميد لكلية العلاقات العامة بالجامعة الأمريكية، وكذلك الوزيرة فايزة أبوالنجا، لشغلها وزارة التخطيط والتعاون الدولى، فى الحكومة الحالية. ورأى دبلوماسيون بمكتب العربى، أن مواقفه إزاء عدد من الملفات بما يتواكب مع الثورة، تضع أى وزير قادم خلفا له، أمام اختبار صعب يفرض عليه الاستمرار على نفس النهج. مواصفات وزير الخارجية القادم، حسب ما يتم تداوله فى الوزارة، هى: ألا يكون قد سبق له العمل بالقرب من الرئيس السابق مبارك، أو سفارة مصر فى واشنطن، أو بعثتها فى نيويورك، ليكون بعيدا عن الميول الأمريكية، وهو الأمر الذى أخرج سفير مصر فى واشنطن سامح شكرى من حلبة المنافسة على المنصب، وكذلك ماجد عبدالفتاح رئيس بعثة مصر فى الأمم المتحدة. ت وزير الخارجية القادم،

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق