بحث هذه المدونة الإلكترونية

السبت، يونيو 18

الدكتور عمر عبدالكافى

عمر عبد الكافي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
الشيخ عمر عبد الكافي.jpg
الميلاد01 سبتمبر 1951 (1951-45-01) (العمر 59)
المنيا
الجنسيةمصري.
عمر عبد الكافي أحد الدعاة إلى الإسلام من مواليد مصر في محافظة المنيا 1 مايو 1951م نشأ في كنف أسرة ملتزمة بتعاليم الإسلام أتم حفظ القرآن قبل بلوغ العاشرة من عمره، تخرج من كلية الزراعة ثم لم يلبث أن حصل على درجة الدكتوراه في العلوم الزراعية كما درس بأكاديمية البحث العلمي وعمل باحثاً بالمركز القومي للبحوث. تنقل وهو صغير بين أيدى أساتذة وعلماء في شتى العلوم الشرعية من فقه وتوحيد وتفسير وسيرة وأصول فقه وعلوم حديث، وحفظ على يد أساتذته صحيحي البخاري ومسلم بالأسانيد وكان لهذا الحفظ أثره الواضح في تلقيه العلم طوال سنوات عمره. والشيخ عاشق للغة العربية وآدابها وعلومها لذا فقد درس البلاغة والنحو والصرف وحفظ كثيراً من المتون كألفية بن مالك وغيرها، وتأثر كثيراً بشخصية أبي حنيفة وابن تيمية والحسن البصري وأبي حامد الغزالي وفى السنوات التي كان فيها عضواً بالهيئة العالمية للإعجاز العلمى برابطة العالم الإسلامي عاصر وعايش كثيراً من علماء العالم الإسلامى في شتى العلوم والثقافات.

محتويات

[أخف]

  دراسته

  • حصل على درجة الدكتوراه في العلوم الزّراعيـّة
  • حصل على درجة الليسانس في الدراسات العربيّة والإسلامية
  • حصل على درجة الماجيسير في الفقه المقـارن

 إنجازاته

  • بدأ يخطب الجمعة ويلقى دروس العلم فور تخرجه من الجامعة عام 1972م، وكان له درسان يومي الاثنين والخميس طيلة عشرين عاماً، له دروس علم ومجموعات منتظمة ألقيت على مدى فترات طويلة منها: الدار الآخرة، وشرح صحيح البخاري، والسيرة النبوية، وقصص الأنبياء، عدا خطب الجمعة التي تربو على (1200) خطبة، كذلك فقد بلغت دروسه قرابة الـ (3000) درس مدة كل درس ساعة ونصف.
  • تفرغ لأبحاثه العلمية الخاصة منذ عام 1994 م، ويعكف الآن على تأليف وموسوعة الإعجاز العلمي في القرآن والسنة وموسوعة أنبياء الله، وكتاب عن (فقه الغربة)، وهو كتاب يخص المسلمين المغتربين الذين يعيشون خارج بلاد الإسلام.
وهو الآن متزوج ولديه ثلاثة أولاد (أحمد وعمار وبلال) وبنتين (هدى وندى).

  يشغل حاليـّا

 من أشهر دروسه وبرامجه

  وصلات خارجية

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق