بحث هذه المدونة الإلكترونية

الأربعاء، يونيو 29

إعلامنا المضلل عن الدعوة السلفية

إعلامنا المضلل عن الدعوة السلفية
اد- عبدالعزيزنور
nuraziz2000@yahoo.com


إلتقيت منذ ايام بالدكتور عماد عبدالرؤؤف رئيس الحزب السلفى " النور" وبادرت بسؤالة عن كل ما يشاع عن السلفيين فى الشارع المصرى اليوم من سلوكيات لم نسمع عنها من قبل فأنكر الرجل أى صلة للسلفيين بما تروج لة بعض وسائل الإعلام المصرية فى الوقت الحالى وان ما يشاع فىوسائل الإعلام هو جزء من حملة مدبرة يقودها ثرى لدية قنوات اعلامية واموال ينفقها ببذخ على عدد من الاحزاب والصحف الصفراء والعلمانيين الذين يدعون انهم النخبة فى المجتمع بهدف الإساءة الى الرسالة ا لنبيلة للجماعة ودورها فى نشر القيم والمبادئ الاسلامية السمحة التى غابت عن المجتمع او غيبت بفعل فاعل وأكد لى ان السلفيين دعاة دين لهم نشاط إجتماعى متميزولايمكنهم ابدا الاضرار بفرد او جماعة ويتمنون ان يمارسوا عباداتهم فى امان وسلام مع الآخرين لنشر دين اللة كما انزل على رسولة صلى اللة علية وسلم ولكنهم يفتقدون للسياسة والسياسيين

واشهد اللة سبحانة وتعالى اننى وجدت الرجل فى قمة الادب والتواضع ودماثة الخلق وبعد لحظات من اللقاءغيرت رأى تماما عن هذة الجماعة بعد ان تخصص إعلامنا الردئ فى العهد البائد فى تشوية صور من تسول لة نفسة محاولة الدخول الى حلبة الاصلاح السياسي فى مصر والجميع يذكرون الحملة د البرادعى وحملة اليوم هى لحساب من يدفع اكثر وتذكرت بسرعة مقولة استاذى رحمة اللة لى ان "السياسة نفاق" لينصحنى دائما للإبتعاد عنها وكأنها لعنة لمن يمارسها وبلا شك فإن إفتقار السلفيين الى السياسة لهو الحق بعينة من منطلق ان السياسة هى طريق النفاق ومن يسلكها فمصيرة للدرك الاسفل من النار وهنيئا للعلمانيين الذين يسيطرون على الإعلام بأموال وسطوة رجل الاعمال الثرى بما يرددونة من اكاذيب وإفتراءات ليلا ونهارا بلا كلل اوملل شاشات الفضائيات وصفحات الجرائد بلا كلل او ملل فى محاولة يائسة لغسل عقول البسطاء من شعبنا بل وتطاولوا على المسلمين برسومهم البذيئة ليقلدوا الغرب فى التعبير عن عداواتهم المقيتة للإسلام و صدق رسول اللة صلي الله عليه وسلم حين قال: ما ذئبان جائعان أرسلا في غنم بأفسد لها من حرص المرء ـ علي المال والشرف ـ لدينه. وصدق رسول اللة صلى اللة علية وسلم فى قولة : تأتي عليكم سنوات خداعات يصدق فيها الكاذب, ويكذب فيها الصادق, ويؤتمن فيها الخائن, ويخون فيها الأمين, وينطق فيها الرويبضة, قالوا: وما الرويبضة يا رسول الله؟ قال: التافه من الناس يتكلم في أمور العامة. و أشهد اللة سبحانة وتعالى اننا فى الزمان الذى ذكرة رسولة الكريم منذ اكثر من 1400 عام وانة لم ينطق عن الهوى وكذلك علمنا المولى فى القرآن الكريم ان الكفار لو انفقوا ما فى الارض جميعا ليبدلوا دين اللة فلن يبدلوا شيئا من دينة وستكون الاموال التى ينفقوها لتضليل الناس مهما بلغت حسرة ووبالا عليهم و الجميع يتذكرمشاهد ثورة 25 يناير 2011 التى لتؤكد بما لايدع مجالا للشك ان اللة سبحانة وتعالى قدأيد ايد ونصر الثوار وانزل ملائكتة من السماء لتثبتهم على الحق فى مواجهة الباطل والطاغية وزبانيتة و لينتصر الحق سريعا وتزول مملكة مبارك التى بناها فى ثلاثون عاما ظلما وجورا على شعبة - افيقوا يا مسلمى مصر وإعبدوا ربكم حق عبا دتة ولا تستسلموا لإعلامنا الردئ وويل للكافرين من عقاب اللة والذين آمنوا منكم سيكونون فوق الكافرين يوم القيامة ويرزق اللة من يشاء بغير حساب وما نحن فية اليوم من بأساء وضراء يذكرنا بمحن كثيرة مضت على المسلمين وقولهم للرسول متى نصر اللة ؟ فنصر اللة قريب- تمسكوا بدين اللة الذى هو بين ايديكم -

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق