بحث هذه المدونة الإلكترونية

الخميس، يونيو 23

الدعوة السلفية: لو استجاب المجلس العسكري لمطالب الدستور أولا سيفقد شرعيته

الدعوة السلفية: لو استجاب المجلس العسكري لمطالب الدستور أولا سيفقد شرعيتهتعقيب على خبر فقد المجلس العسكرى لشرعيتة لو وافق على وضع الدستور قبل الانتخابات ادعبدالعزيز نور كيف يمكن للمجلس العسكرى ان يفقد شرعيتة لو تدارك حدوث خطأ ما قد يدفع الشعب ثمنة غاليا؟ - من يفهم يدرك الدستور اولا هو الاجراء الرشيد الذى تتضح منة كافة الامور وتنع منة كافة القوانين والتشريعات وعكس ذلك هو العبث بعينة؟ هل تريدون العبث بالشعب ومقدراتة بعد ان تخاذلتم وتواريتم اثاء حاجة الثوار اليكم ؟ - المجلس العسكرى لن يفقد شرعيتة من خلال تصريحاتكم ومن فقد شعبيتة بالفعل هو مجموعتكم التى ر فضت رفضا تاما ان تشارك الثوار ثورتهم ثم انقضت على الوليمة لتحصل على جزء منها بعد ان طابت ودانت السيطرة بفضل دما ء الشهداء - انكم لاتقولون الحق ولا الحقيقة عندما تدعون ان وضع الدستور اولا سيؤدى الى عدم استقرار البلاد والعكس هو الصحيح قبل وقوع البلاد فى قبضة متطرفين - المجلس العسكرى بدورة العظيم يمثل لنا جميعا منحة إلاهية ساعدت مصر فى نزع الحكم من مبارك بهدوء بالغ جنب الشعب الدماء التى ضننتم بها على الثوار اثناء غندلاع الثورة ووقفتم الى جوار الحاكم الطاغية تمثلون الشرع الذى ىؤيد الحاكم حتى لو كان طاغية - الم تروا ما يحدث فى نزع الحكم فى ليبيا واليمن وسوريا وكم من آلاف الشهداء سالت دماؤهم ولم ينزع اللة الحكم بعد من القذافى وصالح والاسد ؟ -لماذا لاتستمروا يارفاق فى الدعوة الاسلامية السمحة والرشيدة وتنأوا بأنفسكم عن ممارسة السياسة التى لاتجيدون العابها ولا تمسكون خيوطها ؟ لماذا لا تشجعوا المجلس العسكرى على الاستمرار فى حماية مصر من المتشددين والمنطرفين ولتعود مصر سريعا الى سابق عهدها ت واحة للأمن والأمان؟ وهنا سيعبد الجميع اللة حق عبادتة وسيكونلدعوتكم الوسطية لا المتشددة دور رائد يكتب فى ميزان حسناتكم ونقول لكم جازاكم اللة خيرا - واذا لم تقدروا فقفوا محايدين كما كنتم ولا تهددوا المجلس العسكرى وشرعيتة - وفى النهاية ليكم وعلى غيركم انكم لاتمثلون شيئا يذكر فى مسلمى مصر ولا يجوز لكم بأى حال الحديث عن 14 مليون قالوا نعم لتعديلات عدد من المواد المسيئة لدستور 1971 ولو اسقط دستور 1971 بعد ذلك فما الخطأمن وضع دستور جديد للبلاد فى مناخ متعادل دون التأثر برأى او تحريض جهة من الجهات سواء كانت برلمانية او رئاسية - ان التمسك بالمادة 60 من الاعلان الدستورى وهى مادة لم يستفتى عليها الشعب هو نوع من تغييب ارادة شعب ثائر والرد ان المادة اضيفت بلا استفتاء من الشعب وغير ملزمة لة - ان شرعية الثورة هى الاقوى اذا مااستمر الشعب فى تأييدها والشعب يعلنها صراحة ان مطلبة متناغم مع مطالب الثوار بوضع الدستور اولا ثم الانتخابات ثانية وليس العكس - والشعب يؤكد ان من سيفقد شرعيتة بل وسيلفظ بالكامل هو من ينون اسنانهم اللانقضاض على مكسبات الثورة ويدعون انهم يمثلون 14 مليون مصرى وهذا خطأ فادح ستعكسة صناديق فقولهم نعم فى الاستفتاء يجب الايستخف بة البعض ويفسرة لحسابة انة شعب إخوانى او سلفى ولكنة شعب مؤمن باللة سبحانة وتعالى دون الانتماء لهذا الفصيل او غيرة ونرجوا من الجميع إترام الشعب وارادتة فى ان ينعم بمستقبل افضل يسودة العدل والرخاء - النداء الاخير للرفاق ---نحذركم من اللعب بالنار وتهديد مجلسكم العسكرى - ولفقهاء القانون فىبلدى ةالاعلام الردئ لقدآن ىوان الصمت والتركيز على العمل قبل ان نصل الى مرحلة الجوع وتداهمنا ثورة الجياع وكفانا من البلطجيية والانفلات الامنى

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق