بحث هذه المدونة الإلكترونية

الأحد، يونيو 19

رسل الله في القرآن

رسل الله في القرآن
الله أرسل من يشاء بإذنه= وبوحيه لهداية الإنسان
فاختار صفوة خلقه من بينهم= واختصهم بالفضل والعرفان
هم رسلنا أسماءنا قد سطرت= بصحائف الأنوار في القرآن
كم سطرت في قصهم من عبرة= لذوي النهى واللب والأذهان
ما كان ذاك حديث كذب مفترى= بل صادقا ومفصلا ببيان
والكل بالتوحيد جاء مناديا =ومحذرا من شركٍ أو كفران
والكل قد نصحوا لقومهم وقد= أخذوا بهم لعبادة الديان
عن آدم اعلم كم تسطر ذكره= في جل آيات من القرآن
الله حذره بألا يأكلا =من شجرة حذرا من العصيان
إبليس وسوسه وأغواه بها =فأطاعه وعصى من النسيان
إدريس صديق نبي ذكره= قد جاء موصوفا به صفتان
الله أعلى ذكره فوق السما =جا رفعه فوق العلا بمكان
في قومه قد عاش نوح داعيا= ألفا من الأعوام للإيمان
والشرك قد عم البلاد بطولها= من عهد ود في خطى الشيطان
والله قد أمر السماء تشققت =بالماء ثم الأرض بالطوفان
في الفلك نجاه وأنجى راكبا =من كل شئ في الورى زوجان
في قوم عاد قوم هود داعيا =فتكبروا بالبطش والطغيان
والله أهلكهم بريحٍ صرصرٍ =في يوم نحسٍ طاح بالأبدان
وفي ثمود دعا أخوهم صالح= بالقول منه ساطع البرهان
يا قوم هذي ناقة في أرضكم= شرب لها وشرابكم قسمان
عمدوا إليها عاقرين بكفرهم= من صيحة صرعوا فيا خذلان
قام الخليل مذكرا في قومه= بالله لا لعبادة الأوثان
قد حطم الأصنام غير كبيرهم =كي لا يعودوا عبدة الشيطان
بل كابروا بعنادهم وبكفرهم =من غيظهم ألقوه في النيران
جاء النداء من الإله لنارهم= يا نار كوني روضة بأمان
ولد الخليل هو الذبيح وأمه= هاجر وأم العرب من عدنان
يا خير ما صنعت لنا في زمزم= دامت سقايته مدى الأزمان
إسحاق أمه سارة قد بشرت =يا طيب ما يشرف به الولدان
في قوم لوط ساد فعل فاحش =دون النساء أتوا من الذكران
والله عاقبهم بشر عقوبة= بحجارة قد أمطروا وهوان
وامرأته قد نالها ما نالها= من أهله قول نجا ابنتان
هذا شعيب جاء ينهى قومه= لا تنقصوا في الكيل والميزان
لا تفعلوا يا قوم إني ناصح= إني بخير خلتكم وأمان
يعقوب يشكو ربه في حزنه =من أسفه لفراقة الولدان
يوسف غدا وأخوه ثم كبيرهم= في غربة يعقوب في أحزان
أولاده أوصى لهم أن يذهبوا= لا تيأسوا من رحمة الرحمن
في مصر حلوا أرض يوسف كلهم =من بعد بعد طيلة الأزمان
في مصر قد دخلوا عليه جميعهم=هم آمنون لديه في البلدان
أيوب يدعو ربه متضرعا =قد مسني نصب من الشيطان
اركض برجلك واغتسل من ماءه= تشفى من الأمراض والأحزان
ذو الكفل قد صحت نبوته كذا =ودليله في الذكر جاء اثنان
في صاد ثم الأنبيا أيضا =بها أثنى عليه الله بالإحسان
ذو النون فاتلوا ذكره من= فضله أثنى عليه نبينا ببيان
بات الليالي ساجدا في ظلمة =لله تسبيح بدا بلسان
أما الكليم فذاك موسى داعيا =فرعون ذا الجبروت والطغيان
قد رد كيد الساحرين وسحرهم =حتى أتوا طوعا إلى الإيمان
هارون جاء مؤازرا ومساندا= لأخيه في دعواه يصطحبان
إلياس حذر قومه من بعلهم= يا قوم لا تدعوا إلها ثان
واليسع جاء مذكرا من بعده =مستمسكا بشريعة الرحمن
داوود جاء خليفة في أرضه =والصخر سبح معه دون لسان
والطير تشدو والحديد مسخر =كم من دروع صانع وجفان
والجن لسليمان جاء مسخرا =والريح حيث يشاء في إذعان
والطير حتى النمل علم نطقه =ما خص به في الملك من إنسان
زكريا في المحراب قام مصليا= نادت عليه ملائك الرحمن
الله بشركم بيحيى سيدا =ومصدقا بالقول والبرهان
يا يحيى خذ هذا الكتاب بقوة =والحكم عم صباه في ريعان
عيسى ابن مريم للنصارى مرسل= قد قابلوا دعواه بالعصيان
قالوا إلها أمه معبودة= والصلب تلك عقيدة النصراني
إلا الحواريين كلا أسلموا= أنصار عيسى طاهري الأركان
ومحمد جاءت رسالته هدى= في كل عهد للورى ومكان
في أمة أمية قام بها =للخير يدعو ناطقا ببيان
يا خير من ختمت به كل الرسل= في خير دين خاتم الأديان
يا رب صل على الحبيب محمد= خير البرية طاهر الأبدان
ثم السلام على النبي وزوجه= والآل والأصحاب والخلان
يا رب فانصر حزبه وجنوده= بالعلم والإيمان والقرآن
ورد كيد عدوه في نحره =وانشر شريعته مدى الأزمان
يارب واحفظ دينه ياربنا= ليعود دينا شامخ البنيان

قصيدة للشيخ حمدان أحمد محمود فراج

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق